أصبحت أكاديمية ديفيد ناكيد لكرة القدم محطّ أنظار الجميع خصوصاً بعد النتائج المميزة التي حققتها في بطولة البحر المتوسط التي أقيمت أخيراً في مدينة برشلونة الإسبانية. وكانت الأكاديمية تعادلت مع فريق برشلونة مواليد 2000.


وبناء على هذه النتائج استضافت الأكاديمية فريقاً من الفتيان الفلسطينيين والتي تشرف عليهم مؤسسة خطوات المهتمة بتدريب النشء الفلسطيني في المخيمات، وهي تستعد الآن للسفر إلى النروج لخوض بطولة دولية ودية هناك. وفي إطار التحضيرات لهذا الحدث لعب الفريق الفلسطيني مع أكاديمية دايفيد ناكيد وتمكن من الفوز 2-1 في المباراة التي أقيمت على ملعب المبرة على طريق المطار حيث كانت مدة كل شوط 30 دقيقة.
وكانت المباراة فرصة للتعرف عن قرب على كيفية العمل في الأكاديمية والاساليب المتبعة فيها لتحضير اللاعبين الصغار على يد نخبة من المدربين والنجوم السابقين في كرة القدم اللبنانية.