تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول الى الدور نصف النهائي من بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، بعد تغلبه على الياباني كي نيشيكوري 6-3 و6-2 و6-4.

وقال ديوكوفيتش بعد الإنتصار: "كنت متماسكاً وعازماً على الفوز وفي حالة تركيز وفي النقاط واللحظات المهمة حافظت على هدوئي وبشكل عام كان الأداء قوياً جدا".
بدوره، تأهل السويسري روجيه فيديرر الى الدور ذاته بفوزه على التشيكي توماس برديتش 7-6 و6-2 و6-4. ونجح فيديرر بالثأر لآخر مواجهتين فاز بهما بريدتش بينهما في البطولات الأربع الكبرى. وقال السويسري: "أعتقد أنني لعبت جيداً، وكانت المجموعة الأولى مفتاحاً للمباراة لأنها ربما استنزفت قدراً من طاقة توماس والمواجهة ليست بدنية فقط بل ذهنية أيضاً".
وستكون المواجهة مرتقبة بين فيديرر وديوكوفيتش، بعدما التقيا 44 مرة سابقاً، وهناك تكافؤ بينهما في عدد الانتصارات برغم أن الأخير تفوق في نهائي ويمبلدون وأميركا المفتوحة العام الماضي.
وقال ديوكوفيتش: "نحن منافسان كبيران وخضنا الكثير من المباريات معاً وهناك الكثير من الضغط والكثير من التكافؤ وأتوقع مواجهة قوية بعد يومين".
ولدى السيدات، سحقت الأميركية سيرينا ويليامس المصنفة أولى الروسية ماريا شارابوفا المصنفة خامسة 6-4 و6-1 في طريقها نحو نصف النهائي. كذلك، تغلبت البولونية أنييسكا رادفانسكا المصنفة الرابعة على الإسبانية كارلا سواريز نافارو 6-1 و6-3 لتبلغ الدور ذاته في ملبورن للمرة الثانية في مسيرتها.
على صعيد آخر، أثارت "شارابوفا غضب بلادها بعد إعلانها عدم استعدادها لخوض الدور الأول من بطولة كأس ديفيس ضد هولندا في 6 و7 شباط المقبل، ما دفعه الى تهديدها بحرمانها المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو الصيف المقبل.
وقالت شارابوفا عقب خسارتها أمام ويليامس: "سأذهب الى موسكو، سأكون ضمن المنتخب، لكنني لا أعتقد بأنني سألعب". وأكدت شارابوفا: "يجب قبل كل شيء أن أعالج ساعدي. أعتقد بأن ذلك مهم جداً".
واستقبل رئيس الاتحاد الروسي شاميل تاربيشتشيف بشكل سيئ جداً قرار صاحبة فضية أولمبياد لندن 2012، وقال: "إذا لم تلعب ضد هولندا وخسرنا المواجهة، فإنها لن تكون في الألعاب الأولمبية".