وضع الاتحاد الدولي لألعاب القوى ملفي الدوحة لاستضافة مونديال 2017 و2019 أمام لجنة الأخلاقيات التابعة له بحسب رئيس الاتحاد البريطاني ايد وارنر، الذي تحدث أمس عن "مغلفات بنية" وطلبات رشوى. وحصلت لندن على شرف استضافة مونديال 2017 على حساب الدوحة، قبل أن تنتزع العاصمة القطرية شرف استضافة النسخة التالية في 2019.

وكان وارنر قد قال مطلع الشهر الحالي: "عشية التصويت، قال لنا مسؤول كبير في الاتحاد الدولي إن بعض أعضاء الاتحاد استُدعوا إلى الطوابق العليا واحداً تلو الآخر في جناح فندقي ومنحوا ملفاً بني اللون".