حذا الرياضي حذو غريمه الحكمة وتخلص من عقبة ضيفه بيبلوس منهياً السلسلة واياه بثلاثة انتصارات نظيفة اثر فوزه الصعب عليه بفارق 3 نقاط 73-70 (الأرباع 16-17، 40-32، 53-48، 73-70)، في المباراة التي اقيمت بينهما في قاعة صائب سلام في المنارة. الرياضي العائد الى النهائي بعد غيابه عنه في آخر موسمٍ مكتمل (بلغ الشانفيل وانيبال زحلة النهائي في موسم 2011-2012، وتوقفت البطولة في الموسم الماضي)، عليه تخطي خصمٍ عنيد هو الحكمة الذي كان قد اقصى عمشيت في المواجهة الأخرى ضمن الـ «بلاي أوف» من دون عناء

(3-0)، ما اكد جهوزيته لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ اعوامٍ طويلة، علماً انه وللمرة الاولى سيحرز اللقب الفائز في اربع مباريات من اصل سبع.

وبدا ان لاعبي بيبلوس الذين دخلوا فترة التحمية وهم يرتدون بشكلٍ مستغرب قمصان تحمل صورة رئيس الجمهورية ميشال سليمان، في طريقهم لاحراج الرياضي على ارضه وجرّ السلسلة الى مباراة رابعة، وخصوصاً بعدما انهوا الربع الاول الاول لمصلحتهم (17-16)، ثم اعلنوا حضورهم القوي في الربع الاخير بتقدّمهم قبل اقل من ثلاث دقائق على النهاية. الا ان النقاط الـ 31 التي سجلها نجم الفريق الجبيلي الاميركي جاي يونغبلود ومساهمة زميله النيوزيلندي ميكا فوكونا بـ 14 اخرى، لم تكن كافية لتجنيب فريقهم الخسارة، وخصوصاً بعد التألق اللافت للناشئ وائل عرقجي الذي سجل 11 نقطة لفريقه المعتمد كثيراً على اللعب الجماعي حيث كان المصري اسماعيل احمد افضل مسجليه بـ 15 نقطة، تلاه الاميركي لورين وودز بـ 14 نقطة، بينما كان نصيب علي حيدر 13 نقطة، واكتفى جان عبد النور بـ 9 نقاط.
(الأخبار)