عادل ميامي هيت بطل الموسمين الماضيين النتيجة مع إنديانا بايسرز 1-1 بعد تغلبه عليه في المباراة الثانية 87-83 في الدور النهائي للمنطقة الشرقية، ضمن الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة.

ويتأهل إلى نهائي الدوري الفائز في أربع مواجهات من أصل سبع. وكان إنديانا قد تغلب على ميامي في المباراة الأولى 107-96. والتقى الفريقان في الدور النهائي للمنطقة الشرقية العام الماضي أيضاً، وكانت الغلبة لميامي، لكن بعد 7 مباريات 4-3. والفائز من مواجهة بايسرز وميامي سيلاقي في الدور النهائي بطل المنطقة الغربية، المنحصر بين سان انطونيو سبرز، وصيف بطل العام الماضي وأوكلاهوما سيتي ثاندر، حيث يتقدّم سان انطونيو 1-0.
وبدأ ميامي المباراة بقوة ساعياً الى تجنّب تلقي خسارة ثانية على التوالي للمرة الأولى منذ الدور الأول للـ «بلاي أوف» عام 2010، فتقدّم بسرعة 12-2 منها 6 نقاط لنجمه ليبرون جيمس. وتألق جيمس وزميله دوايت وايد، وخصوصاً في الربع الأخير من المباراة، حيث سجلا فيه 12 و11 نقطة توالياً ليقودا فريقهما الى الفوز بفارق أربع نقاط 87-83.


سجل ليبرون
جيمس 22 نقطة ودواين وايد
23 نقطة

وسجل جيمس 22 نقطة مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة، ودواين وايد 23 نقطة. وكان لانس ستيفنسن أبرز المسجلين في صفوف إنديانا برصيد 25 نقطة مع 6 متابعات و7 تمريرات حاسمة، وأضاف زميله بول جورج 14 نقطة مع 5 متابعات و6 تمريرات حاسمة.
وتحدث وايد عن الانسجام بينه وبين جيمس في هذه المباراة، قائلاً: «ما كان علينا تصوره في هذه المباراة هو وجود لاعبين قادرين على اللاعب بديناميكية، لقد حققنا المطلوب بالطريقة الصحيحة».
من جهته، قال جيمس: «لن نرتاح قبل أن نحسم سلسلة مواجهاتنا مع إنديانا برغم أننا لعبنا مباراة رائعة، لكنني أشعر بأنه يجب علينا معالجة بعض الأمور قبل المباريات المقبلة».
ويلعب اليوم سان أنطونيو سبرز مع أوكلاهوما سيتي ثاندر.