تعطلت المباراة الأولى ضمن سلسلة نهائي بطولة لبنان لكرة اليد بين السد والصداقة قبل ثلاث ثوان على نهايتها، وكانت النتيجة تشير الى تعادل الفريقين 29 - 29.

وتوقفت المباراة بعد حصول لاعب الصداقة الإيراني ساجد أستكي على خطأ، وحصل تدافع بين اللاعبين تدخّل على إثره الجمهور الموجود في المدرجات دون وجود قوى أمنية.

ولم يعد بالإمكان تكملة المباراة فتقرر توقيفها، على أن تسكمل بثوانيها الثلاث لاحقاً، وفي حال استمرار التعادل يُمدَّد الوقت كما ينص القانون. وكشفت المباراة الأولى، رغم عدم انتهائها، عن قوة كبيرة لدى فريق الصداقة الذي تقدم معظم فترات المباراة، موجهاً رسالة قوية إلى بطل لبنان، السد، مفادها أنه إذا اراد الحفاظ على لقبه فعليه أن يبذل جهداً كبيراً، لأن الطريق الى منصة التتويج لن تكون سهلة، هذا إذا لم يقلب الصداقة الطاولة ويخطف اللقب.
(الأخبار)