مرة جديدة يعود الحديث عن الاهتمام الكبير لفلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، بالتعاقد مع النجم البرازيلي نيمار من صفوف الغريم برشلونة، إلى الواجهة، وهذه المرة عبر صحيفة "سبورت" التي أوردت أنه مستعد لتقديم عرض تصل قيمته إلى 395 مليون يورو بين عقد لمدة 5 أعوام براتب 35 مليون يورو لكل عام و30 مليون يورو كحوافز، على أن تكون قيمة فسخ العقد 190 مليون يورو.
هذا الحديث جاء بعد ما تم كشفه قبل فترة بأن نيمار التقى مسؤولين في ريال مدريد على هامش حفل الكرة الذهبية وليضاف إلى ما حكي عن اتصالات عديدة أجراها بيريز بوالد قائد منتخب البرازيل لمحاولة إقناعه بانتقال نجله إلى ملعب "سانتياغو برنابيو".
ما الذي يدور في رأس رئيس النادي الأغلى في العالم يا ترى؟

برشلونة لن يتنازل عن نجمه الذي يمثل مشروعاً لمرحلة ما بعد ميسي

أولى التحليلات التي ذهبت إليها الصحف هي أن بيريز يريد الثأر من "البرسا" الذي خطف منه النجم البرازيلي عندما كان في صفوف سانتوس بعدما كانت كل الترشيحات تضعه في العاصمة مدريد، وهذا ما لم ينسه الرئيس الأقوى في العالم المعروف عنه بأنه عندما يخطط لضم أي لاعب مهما علا شأنه فإنه لا أحد بإمكانه الوقوف بوجهه بمن فيهم النادي الغريم، لكن في صفقة نيمار فإنه تلقّى صفعة قوية لم يستفق منها إلى الآن، وما زاد من قوتها هو النجاح المنقطع النظير لنيمار بقميص الكاتالوني.
لكن هذا لا يمنع من أن لبيريز مآرب أخرى تبدأ من أنه اعتاد أن يقدّم في كل صيف نجماً جديداً وهذا ما غاب في العام الماضي وسيغيب حتماً في الصيف المقبل مع العقوبة التي فُرضت على الملكي من جانب "الفيفا"، من هنا يبدو أن الرجل وضع نيمار عنواناً عريضاً لمشروعه الجديد.
هذا المشروع يشير حتماً إلى حصول تبديلات جذرية في ريال مدريد تتعلق برحيل نجوم، يأتي في مقدمهم الكولومبي خاميس رودريغيز وإيسكو اللذان لا يمران بأفضل فتراتهما مع الفريق، لكنه أيضاً يؤشر إلى مرحلة ما بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو. إذ إن التعاقد مع نيمار في حال حصوله لن يكون بطبيعة الحال، انطلاقاً من عقوبة "الفيفا"، في المدى المنظور بل بعد عامين من الآن على الأقل أي في الفترة التي سيصبح فيها الحديث عن رحيل "الدون" عن قلعة "سانتياغو برنابيو" أمراً واقعياً ومنطقياً مع تقدمه في السن، وبالطبع ليس أفضل عندها من النجم البرازيلي ليكون خليفته باعتباره المرشح الأبرز لوراثة ثنائية البرتغالي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي النجم الآخر لبرشلونة.
وهذه النقطة تقود إلى أن بيريز يحاول إغراء نيمار بجعله النجم الأول في النادي الملكي، على عكس ما هو عليه حاله في برشلونة بوجود ميسي وحتى النجم الأوروغوياني الآخر لويس سواريز.
لكن، ما مدى تطابق كل هذه الصورة مع الواقع؟
يمكن القول إن ما يخطط له بيريز يقترب هذه المرة من الخيال. المسألة هنا ليس مبالغاً فيها، إذ سيكون خيالياً حقاً رؤية النجم البرازيلي بقميص ريال مدريد على عكس ما حصل مع النجم البرتغالي السابق لويس فيغو، وهذا الأمر ينطلق من نقطتين.
إذ بالنسبة إلى نيمار نفسه، فإن ما يثار حول هذه المسألة وموافقته على الجلوس مع مسؤولي النادي الملكي يصب في مصلحة تحسين شروط عقده الجديد مع برشلونة عبر الضغط على إدارة الكاتالوني من بوابة الغريم، كما ذهبت التحليلات إلى ذلك، فضلاً عن أن نيمار بدأ الاندماج في المنظومة الكاتالونية وحصده للنجاح ذاته في الملكي ليس مضموناً بتاتاً، أضف إلى أن هذا الانتقال، في حال حصوله، سيكون مزلزلاً وقد تكون نتائجه عكسية على اللاعب.
أما بالنسبة إلى برشلونة فإنه، بطبيعة الحال، لن يتنازل عن لاعب يتطلع إليه الجميع كمشروع للفريق لمرحلة ما بعد ميسي بعد بضع سنوات. مشروع لم يتوان أن يدخل برشلونة المحاكم لأجله.




نتائج الكؤوس الأوروبية الوطنية

كأس الرابطة الإنكليزية (إياب نصف النهائي)

مانشستر سيتي – إفرتون (1-2 ذهاباً) 3-1
البرازيلي فرناندينيو (24) والبلجيكي كيفن دي بروين (70) والأرجنتيني سيرجيو أغويرو (77) لسيتي، وروس باركلي (18) لإفرتون.

كأس إسبانيا (إياب ربع النهائي)

برشلونة – أتلتيك بلباو (2-1 ذهاباً) 3-1
الأوروغوياني لويس سواريز (53) وجيرار بيكيه (81) والبرازيلي نيمار (90) لبرشلونة، وإناكي ويليامس (12) لبلباو.

أتلتيكو مدريد – سلتا فيغو (0-0) 2-3
الفرنسي أنطوان غريزمان (29) والأرجنتيني أنخل كوريا (82) لأتلتيكو، وبابلو هرنانديز (22 و64) والسويدي جون غويديتي (56) لسلتا فيغو.

- الخميس:
ميرانديس – إشبيلية (0-2) (21,00)
لاس بالماس – فالنسيا (1-1) (22,00)

كأس إيطاليا (ذهاب نصف النهائي)

يوفنتوس – إنتر ميلانو 3-0
الإسباني ألفارو موراتا (36 من ركلة جزاء و63) والأرجنتيني باولو ديبالا (83).

كأس فرنسا (نصف النهائي)

باريس سان جيرمان – تولوز 2-0
الأرجنتينيان إيزيكييل لافيتزي (65) وأنخل دي ماريا (72).