وصل النجم البرازيلي ألكسندر باتو، أمس، إلى لندن لإنجاز انتقاله إلى تشلسي الإنكليزي.

وكان وكيل أعمال اللاعب قد أكد أنه سيوقع على كشوفات "البلوز" معاراً من كورينثيانس البرازيلي.
وستكلّف هذه الصفقة خزينة النادي اللندني مبلغ 13,2 مليون يورو لمدة ستة أشهر.
يذكر أن باتو، الذي سبق أن لعب في أوروبا لميلان الإيطالي، أعير في الموسم الماضي لساو باولو وتألق في صفوفه مسجلاً 26 هدفاً في 59 مباراة.
في المقابل، انتقل لاعب الوسط البرازيلي راميريش من صفوف تشلسي إلى جيانغسو الصيني مقابل نحو 35 مليون دولار، وهو رقم قياسي لم يسبق أن دفعه ناد صيني.
وقال تشلسي في بيان إن راميريش وقّع على عقد "انتقال دائم" من دون أن يكشف قيمة الصفقة التي قدرتها الصحافة البريطاينة بنحو 25 مليون جنيه استرليني على الأقل (33 مليون يورو).
وانضم راميريش إلى تشلسي عام 2010 قادماً من بنفيكا البرتغالي وخاض معه أكثر من 250 مباراة وساهم في إحرازه لقبَي الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.
إلى ذلك، لحق الكولومبي فريدي غوارين، لاعب إنتر ميلانو الإيطالي، براميريش إلى الدوري الصيني حيث انتقل إلى صفوف شنغهاي شينوا في صفقة قدرت بـ 15 مليون يورو.
وفي إنكلترا أيضاً، انتقل التوغولي إيمانويل أديبايور إلى كريستال بالاس بعقد إعارة لمدة 6 أشهر مقابل 400 ألف يورو في الشهر.
ولم يكن أديبايور يرتبط بعقد مع أي فريق منذ رحيله عن توتنهام.
من جهته، لا يزال أرسنال يبحث عن مهاجم، والجديد أنه مهتم بالإسباني ألفارو موراتا لاعب يوفنتوس الإيطالي.
ووفقاً لصحيفة "توتوسبورت" الإيطالية، فإن فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر على استعداد لدفع مبلغ 80 مليون يورو لإتمام الصفقة.
وفي إيطاليا، ضم نابولي إلى صفوفه ألبرتو غراسي من أتالانتا بموجب عقد يمتد لأربع سنوات ونصف سنة.
وقال نابولي في بيان: "يسرّنا أن نعلن انتقال ألبرتو غراسي إلى فريقنا بموجب عقد دائم ينتهي في حزيران 2020".
ولعب غراسي (20 عاماً) 13 مباراة هذا الموسم مع أتالانتا الذي يحتل المركز الثالث عشر في ترتيب الدوري الإيطالي.