بصعوبة، بلغ البريطاني أندي موراي المصنف ثانياً الدور نصف النهائي من بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، بعد فوزه على الإسباني دافيد فيرير الثامن 6-3 و6-7 و6-2 و6-3.

ويلتقي موراي في مباراته المقبلة مع الكندي ميلوش راونيتش الرابع عشر، الفائز على الفرنسي غايل مونفيس الخامس والعشرين 6-3 و3-6 و6-3 و6-4.
وقال موراي: "كانت هناك أخطاء كثيرة في البداية، ولكن بعد ذلك شهدت المباراة العديد من التبادلات الطويلة للكرة. طغى على المواجهة الطابع البدني".
وهذه هي المرة السادسة التي يتأهل فيها موراي الى نصف نهائي بطولة ملبورن في مسيرته، ولا يزال يبحث عن لقبه الأول في ملبورن، علماً بأنه خسر في أربع مباريات نهائية حتى الان.
ولدى السيدات، أقصت الألمانية أنجليك كيربر المصنفة سابعة منافستها البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا إحدى المرشحات للقب، فيما عادلت البريطانية جوانا كونتا انجازاً بريطانياً صامداً منذ 1977، في طريقهما الى نصف النهائي.
وفي ربع النهائي، فازت كيربر على ازارنكا الرابعة عشرة 6-3 و7-5، وكونتا على الصينية جانغ شواي 6-4 و6-1.
وتتواجه كيربر مع كونتا في نصف النهائي، وستكون المباراة الأولى بينهما.
وبلغت كيربر نصف النهائي في ملبورن للمرة الأولى، ولكنها سبق أن خاضت هذا الدور في "الغراند سلام" وتحديداً في بطولة "فلاشينغ ميدوز" الأميركية عام 2012، كما باتت أول ألمانية تبلغ نصف النهائي في أوستراليا منذ أنكه هوبر عام 1998.
أما كونتا، فعادلت إنجازاً بريطانياً في ملبورن صامداً منذ نحو أربعين عاماً ببلوغها نصف النهائي حين حققت ذلك سو باركر عامي 1975 و1977، وأيضاً برتس فيرجينيا وايد عام 1972 حين تابعت طريقها الى اللقب.
كما أنها باتت أول بريطانية تصل إلى نصف النهائي في إحدى بطولات "الغراند سلام" منذ جو دوري عام 1983.