لا يزال النجم البولوني روبرت ليفاندوفسكي يشغل العاصمة الإسبانية مدريد، حيث يتردد اسمه بقوة للانتقال إلى صفوف ريـال.

وذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية أمس أن "ليفا"، الذي ينتهي عقده مع بايرن ميونيخ الألماني في صيف 2019، يريد مواصلة مشواره بقميص النادي الملكي، وهو مستعد حتى للانتظار حتى صيف 2017 لإتمام انتقاله إلى صفوفه بعد انقضاء عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم على "الميرينغيز" بحرمانه فترتي انتقالات.
وأتى هذا بالتزامن مع شائعات تفيد بأن ريـال مدريد توصل إلى اتفاق لضم المهاجم البولوني. جاء هذا عبر تغريدة للصحافي الإيطالي لوكا ماتياتشي الذي ذكر أن قيمة الصفقة وصلت إلى 82 مليون يورو، وأن الإعلان الرسمي عنها سيكون اليوم، دون توضيح ما إذا كان الانتقال سيحصل في الشتاء الحالي، أو أن ليفاندوفسكي سيبقى مع النادي البافاري حتى الصيف المقبل.
إسبانياً أيضاً، وفي المعسكر الكاتالوني، لا يزال برشلونة يبحث عن مهاجم، حيث يبدو أنه وضع الأرجنتيني باولو ديبالا جوهرة يوفنتوس الإيطالي نصب عينيه لضمه في الصيف المقبل وفقاً لصحيفة "سبورت".
ويطالب "اليوفي" بمبلغ 60 مليون يورو على الأقل للتخلي عن لاعبه البالغ 22 عاماً والذي يتألق في هذا الموسم بتسجيله 12 هدفاً، فضلاً عن 7 تمريرات حاسمة في الدوري الإيطالي حتى الآن.
وبالحديث عن يوفنتوس، أكد مديره الرياضي بيبي ماروتا إمكانية بقاء الكولومبي خوان كوادرادو، المعار من تشلسي الإنكليزي، مع الفريق.
وقال ماروتا لمحطة "راي سبورت": "هناك خيار شراء في عقده باتفاق شفهي مع تشلسي. سنرى في نهاية الموسم. نحن مسرورون لما قدمه لنا، إنه لاعب محترف (...). يمكننا القول إنه اندمج بفلسفة يوفنتوس. سنحاول أن نبقيه في تورينو في الموسم المقبل".
وفي إيطاليا أيضاً، أعلن سمبدوريا رسمياً عبر صفحته الرسمية في موقع "تويتر" ضمه المدافع أندريا رانوكيا من صفوف إنتر ميلانو الإيطالي حتى نهاية الموسم الحالي.
وجاء في تغريدة سمبدوريا: "رانوكيا معنا".
ويهدف رانوكيا، البالغ 27 عاماً، بانتقاله إلى سمبدوريا، إلى كسب مقعد مع منتخب بلاده في كأس أوروبا 2016، وذلك في ظل معاناته من المنافسة في إنتر ميلانو.