يأمل الجمهور اللبناني أن تعود الحياة الى سلسلة نهائي بطولة لبنان لكرة السلة، وخصوصاً بعد قرارات لجنة الطعون حول الطعنين المقدّمين من الرياضي والحكمة. فمن المفترض أن يلتقي الفريقان غداً عند الساعة 21.30 على ملعب الرياضي في المباراة الخامسة بينهما، وهما يتعادلان 2 – 2. وسيكون جمهور الرياضي حاضراً في اللقاء، لكن بعدد قليل لن يتجاوز الـ 300 مشجع وفقاً لقرار الاتحاد السابق.


وأعلن الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرة السلة غسان فارس مضمون الكتاب الذي وجّهه الى ناديَي الحكمة والرياضي، والمتضمّن قرار لجنة الطعون المؤلفة من المحاميين بطرس سعيد وجورج همّام، وغازي بستاني وأديب شويري كالآتي:
1- ضم الاعتراضين رقم 456 و457 المقدمين من النادي الرياضي – بيروت ونادي الحكمة، للتلازم بينهما من حيث وحدة الموضوع ووحدة القرار موضوع الطعن رقم 289/14 والسير بهما معاً.
2- قبول الاعتراضين شكلاً لورودهما ضمن المهل القانونية واستيفائهما الشروط الشكلية كافة.
3- قبول الاعتراضين أساساً وإبطال القرار المتخذ من قبل الاتحاد اللبناني لكرة السلة رقم 289/14 لجهة توقيف اللاعب اسماعيل أحمد واستبدالها بغرامة مالية مضاعفة قدرها 80 وحدة، عملاً بمبدأ المساواة.
كما إبطال الفقرة من القرار المتعلقة بمنع جمهور نادي الحكمة من حضور المباراة السادسة التي ستقام على ملعب نادي غزير، والسماح لهذا الجمهور بحضور المباراة، والإبقاء على الفقرة المتعلقة بمنع الأشخاص الثمانية من جمهور النادي وأحد أعضاء رابطة الجمهور كما هي دون تعديل، على أن يكون على عاتق الاتحاد اللبناني لكرة السلة مسؤولية تطبيق الأنظمة والقوانين المعمول بها لمنع تكرار مثل هذه الأفعال والتجاوزات.
4- اعتبار الناديين المذكورين مقصّرين ومسؤولين مسؤولية مباشرة عما حصل، وقد اقترفا أخطاء جسيمة وتجاوزات خطيرة، ما يوجب إعادة النظر بسلوكهما، ويجب عليهما التنبه لمنع حصول مثل هذه التجاوزات والأخطاء، والالتزام بكل الأنظمة.