نهائي كبير مرتقب بين البريطاني أندي موراي والصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام، بعدما لحق الأول بالثاني إثر فوزه على الكندي ميلوش راونيتش الرابع عشر في الدور نصف النهائي 4-6 و7-5 و6-7 و6-4 و6-2.

وكان ديوكوفيتش حامل اللقب قد حجز مكانه في النهائي أول من أمس بتغلبه على غريمه السويسري روجيه فيديرر الثالث 6-1 و6-2 و3-6 و6-3.
وسيكون النهائي الرابع بين موراي المصنف الثاني وديوكوفيتش المصنف أول في ملبورن، وقد حسم الأخير المباريات الثلاث أعوام 2011 و2013 و2015، ليفوز عليه في 10 من المباريات الـ11 الأخيرة التي جمعته بخصمه؛ آخرها في نهائي دورة باريس للـ"ماسترز" في تشرين الثاني الماضي.
وقال موراي: "كانت المباراة صعبة، لقد لعبت بشكل جيد جداً في المجموعة الثالثة، لكنه لم يهدر أي إرسال في الشوط الفاصل، إنه يملك أحد أفضل الإرسالات في اللعبة". وتابع: "نجحت في قراءة إرسالاته بشكل أفضل مع تقدّم المباراة وتمكنت من إعادة بعض كراته، وهذه كانت نقطة التحوّل".