كالقطار، يسير يوفنتوس في الدوري الإيطالي لكرة القدم في هذه الفترة ليدهس كل من يقف أمامه. 11 انتصاراً على التوالي هي حصيلة "اليوفي" في المباريات الـ 11 الأخيرة، ليصبح الفريق على بعد فوز واحد من كسر الرقم الذي حققه مع مدربه السابق أنطونيو كونتي. لكن كيف تبدلت صورة "البيانكونيري" بين انطلاق الموسم الكارثي بالخسائر والتعادلات المتتالية التي لولاها لكان "السيدة العجوز" في هذا الوقت قريباً من منصة التتويج، والآن حيث يرعب فريق المدرب ماسيميليانو أليغري الجميع في ملاعب الطليان؟
بالعودة إلى الصيف الماضي، فإن تحولاً كبيراً شهده "اليوفي" المتوّج لتوّه حينها باللقب المحلي الذي كان قريباً من إحراز لقب دوري أبطال أوروبا لولا الخسارة أمام برشلونة الإسباني في النهائي، وذلك من خلال مغادرة أبرز عناصره وهم نجما الوسط أندريا بيرلو والتشيلياني أرتورو فيدال والمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز، اضافةً الى الفرنسي الشاب كينغسلي كومان الذي اتضح هذا الموسم مدى الأهمية التي كان من شأنه أن يضيفها. لذا فإن هذا التبدل لم يكن سهلاً، وخصوصاً أن الفريق كان في القمة.

بدا أن مسألة عودة يوفنتوس هي مسألة وقت واندماج للاعبين في المنظومة

في المقابل، فإن يوفنتوس تعاقد مع الشاب الأرجنتيني باولو ديبالا وسيموني زازا والألماني سامي خضيرة، الخارج مصاباً من ريال مدريد الإسباني، والكرواتي ماريو ماندزوكيتش والبرازيلي هيرنانيس واستعارته الكولومبي خوان كوادرادو. بدا أن الهوة، من حيث الاسم والمستوى، كبيرة بين الراحلين والقادمين، إذ ليس من السهل أن يملأ أيّاً كان فراغ بيرلو وفيدال وتيفيز بين ليلة وضحاها.
لكن ما ظهر جليّاً أن المسألة هي مسألة وقت واندماج للاعبين في المنظومة ليس أكثر ليعود "البيانكونيري" بصورته المرعبة وهذا ما يتأكد من خلال النتائج المسجلة الآن، إذ إن الانسجام أصبح كبيراً بين لاعبي الفريق الوافدين والحاضرين، وهذا ما جعل مثلاً من موهبة ديبالا تتفجر على نحو كبير ليصبح قائد هجوم الفريق، أضف إلى ما شكلته عودة خضيرة من الإصابة الطويلة من ثقل لتعويض رحيل فيدال وأهمية دوره، حيث يمكن القول إن وسط "اليوفي" يبدو من أقوى خطوطه وأكثرها ترابطاً الآن بوجود تحديداً كل من خضيرة والفرنسي الموهوب بول بوغبا وكلاوديو ماركيزيو الذي أثبت أنه على قدر الحمل والمسؤولية التي خلّفها بيرلو وفيدال في وسط الميدان.
لكن ما يجدر التوقف عنده هو شخصية يوفنتوس مقارنة بغيره من الفرق، إذ إن هذا الفريق بات لا يقبل الا ارتداء ثوب البطل وباتت هيبته تسبقه إلى الملعب، حيث يمكن هنا ملاحظة هذا الأمر من خلال المقارنة بين "اليوفي" وإنتر ميلانو الذي انطلق بقوة هذا الموسم مسيطراً على المركز الأول قبل أن يتقهقر الآن الى المركز الرابع ويتلقى في منتصف هذا الأسبوع خسارة قاسية أمام يوفنتوس نفسه 0-3 في ذهاب نصف نهائي مسابقة الكأس، إذ إن "السيدة العجوز" بات يملك القدرة على الخروج من المطبات ويتقن "كلمة السر" نحو الألقاب.
أضف إلى ذلك، فإن للمدرب أليغري دوره في ما يتحقق، إذ إنه يعدّ الأكثر تمرّساً الآن في الـ"سيري أ" بعد انتقال كونتي لتدريب المنتخب الوطني، والأهم أن بين يديه مقعد بدلاء على مستوى عالٍ يوجد فيه لاعبون مثل الإسباني ألفارو موراتا والأرجنتيني روبرتو بيريرا وكوادرادو وزازا وهيرنانيس.
الكل الآن في إيطاليا عاد ليهاب يوفنتوس. هي مسألة باتت معتادة في الأعوام الأخيرة في ملاعب الطليان. فريق أليغري لا يبدو أنه سيتراجع قيد أنملة، ولا يفكر أبداً في دوس مكابحه عند أي محطة، إذ إن نابولي المتصدر لا يزال ينتظر دوره في أن ينضم إلى قافلة ضحايا قطار "اليوفي".




برنامج البطولات والكؤوس الأوروبية الوطنية


إسبانيا (المرحلة 22)

- السبت:
برشلونة - أتلتيكو مدريد (17,00)
خيتافي - اتلتيك بلباو (19,15)
ايبار - ملقة (19,15)
فياريال - غرناطة (21,30)
ريال سوسييداد - ريال بيتيس (23,00)

- الأحد:
إشبيلية - ليفانتي (13,00)
فالنسيا - سبورتينغ خيخون (17,00)
لاس بالماس - سلتا فيغو (19,15)
ريال مدريد - إسبانيول (21,30)
- الاثنين:
ديبورتيفو لا كورونيا - رايو فاييكانو (21,30)

إيطاليا (المرحلة 22)

- السبت:
كاربي - باليرمو (16,00)
أتالانتا - ساسوولو (19,00)
روما - فروسينوني (21,45)

- الأحد:
كييفو - يوفنتوس (13,30)
بولونيا - سمبدوريا (16,00)
تورينو - فيرونا (16,00)
أودينيزي - لاتسيو (16,00)
نابولي - إمبولي (16,00)
جنوى - فيورنتينا (16,00)
ميلان - إنتر ميلانو (21,45)

كأس إنكلترا (دور الـ 32)

- السبت:
كولشستر - توتنهام (14,45)
أرسنال - بارنلي (17,00)
أستون فيلا - مانشستر سيتي (17,00)
بولتون - ليدز (17,00)
باري - هال سيتي (17,00)
كريستال بالاس - ستوك سيتي (17,00)
نوتنغهام - واتفورد (17,00)
أوكسفورد - بلاكبيرن (17,00)
بورتسموث - بورنموث (17,00)
ريدينغ - والسال (17,00)
شروسبيري تاون - شيفيلد ونسداي (17,00)
وست بروميتش - بيتيربوروغ (17,00)
ليفربول - وست هام (19,30)

- الأحد:
كارلايل - إفرتون (15,30)
ميلتون دونس - تشلسي (18,00)