تراجع ملحوظ لـ «السيليساو» على «تويتر»!


حظيت مباراة البرازيل والكاميرون، اول من امس، بـ 6,1 ملايين تغريدة فقط على موقع «تويتر»، وهو الرقم الاسوأ لاصحاب الارض منذ بداية المونديال.
ففي المباراة الافتتاحية للبرازيل مع كرواتيا (3-1)، والمباراة الثانية مع المكسيك (0-0) وصلت التغريدات عبر تويتر الى 12,2 (افضل رقم في البطولة) و8,95 ملايين تغريدة.

وبرغم الفوز الكبير للمنتخب البرازيلي، فإن العرض الذي قدمه لم يكن ممتعاً، لكن تألق نيمار، وتسجيله الهدفين الاولين، كانا كافيين للحديث عن النتيجة ونسيان الاداء الجمالي الذي اشتهر به البرازيليون.
وكان عدد التغريدات حول مباراة هولندا وتشيلي 1,85 مليون تغريدة، مقابل 960 الف تغريدة فقط لمباراة اسبانيا واوستراليا.

رقم قياسي في الولايات المتحدة

سجّلت المباراة المشوِّقة بين الولايات المتحدة والبرتغال، التي انتهت 2-2، الاحد الماضي، رقماً قياسياً بعدد المشاهدين، وصل الى 18,2 مليون شخص.
واوضحت شبكة «اي اس بي ان» ان هذا الرقم هو الاكبر في مباراة لكرة القدم في الولايات المتحدة حتى الان.
ويعود الرقم القياسي من المشاهدين لمباراة في كرة القدم الى نهائي كأس العالم للسيدات عام 1999، بين الولايات المتحدة والصين وقدره 18 مليون شخص، بحسب الشبكة ذاتها.
وشاهد مباراة الولايات المتحدة وغانا الاولى 11,1 مليون شخص في اميركا.

ملكة بلجيكا تهنئ لوكاكو بدلاً من أوريجي مسجل الهدف!

وقعت ملكة بلجيكا، ماتيلدا، في موقف محرج بعد فوز منتخب بلادها على روسيا 1-0 عندما قدّمت التهنئة عن طريق الخطأ إلى المهاجم روميلو لوكاكو، فيما صاحب الهدف هو ديفوك اوريجي، وذلك بعد لقائها، برفقة ملك اسبانيا فيليب، لاعبي المنتخب البلجيكي عقب المباراة.
وعندما صافحت الملكة لوكاكو قالت له: «برافو. بفضل هدفك فزنا»، ورد الأخير بقوله «لست أنا. انه هناك»، مشيراً إلى اوريجي، عندها حاولت الملكة تدارك الموقف بقولها للوكاكو: «على أي حال، لقد قدمت أنت أداء جيداً جداً».
وذكرت صحيفة «دي ستاندارد» ان الملكة اعتذرت بعد ذلك، وقالت للصحافيين على متن الطائرة التي أقلتها عائدة إلى بلادها، إنها أخطأت لأن لوكاكو دوماً كان يتميز بشعره الطويل، وأضافت «فوجئت به وقد قص شعره».

... وعارضة بلجيكية ستتزوج أحد المشجعين في حال الفوز!

تعهدت عارضة الأزياء البلجيكية الشهيرة، جوليان فان در شتين، الزواج بأحد مشجعي «الشياطين الحمر» في حال تتويج بلادها بلقب مونديال البرازيل، بحسب شريط فيديو على موقع «يوتيوب».
وفور شيوع النبأ تلقت در شتين 400 رسالة على بريدها الإلكتروني من معجبين يتقدمون بطلب يدها، فيما شاهد الفيديو100 ألف شخص حتى الآن.