تقام اليوم الأربعاء مباراتا الجولة الثانية من الدورة الرباعية المحددة لبطل الدوري المصري لكرة القدم، فيلتقي الأهلي مع بتروجيت على استاد الإسكندرية، والزمالك مع سموحة على استاد القاهرة في التوقيت عينه عند الساعة 19.00 بتوقيت بيروت.


ويخوض الأهلي مباراته مع بتروجيت بمعنويات مرتفعة بعد الفوز على غريمه التقليدي الزمالك السبت الماضي في أولى مباريات الفريقين في الدورة، ويسعى فتحي مبروك المدير الفني للأهلي إلى تحقيق الفوز الثاني على التوالي، على أمل تعثر سموحة أمام الزمالك، وبالتالي الاقتراب من اللقب وخاصة أن المباراة الختامية للفريق ستكون أمام سموحة على استاد القاهرة في 7 الجاري.
ولن يشهد تشكيل الأهلي سوى تغييرات طفيفة، حيث سيبدأ مبروك المباراة بشريف إكرامي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع: أحمد فتحي، محمد نجيب، سعد سمير وصبري رحيل، وفي خط الوسط: حسام عاشور، محمود حسن، شهاب الدين أحمد بديلاً لأحمد نبيل مانجا الموقوف لحصوله على ثلاثة إنذارات، رمضان صبحي وكريم بامبو، فيما يلعب عمرو جمال مهاجماً وحيداً. ومن المتوقع أن تضم التشكيلة الاحتياطية الثنائي العائد من الإصابة عماد متعب وسيد معوض.
في المقابل، يتمسك المدير الفني لبتروجيت مختار مختار بالفرصة الأخيرة للعودة إلى المنافسة على اللقب وتعويض الخسارة الكبيرة أمام سموحة في الجولة الأولى 1-4.
حاول مختار طوال الأيام الماضية تجهيز لاعبيه نفسياً قبل هذه المواجهة المهمة للفريقين، مطالباً بحسم اللقاء ومعولاً على ثنائي الهجوم: مروان محسن والنيجيري جيمس أوبوسكيني في اختراق دفاعات الأهلي، فيما لم تتحدد بعد مشاركة المهاجم محمد رجب بسبب الإصابة. وفي اللقاء الثاني، يسعى سموحة متصدر الدورة الى تأكيد منافسته على اللقب بتحقيق الفوز على الزمالك، وهي المباراة التي وصفها المدير الفني لسموحة حمادة صدقي بـ«الصعبة» وخاصة بعد خسارة الزمالك في المباراة الأولى، ولا سيما أن الاخير سيسعى بكل قوة الى تحقيق الفوز ليحافظ على حظوظه في العودة إلى المنافسة على اللقب، ولن يجري صدقي تعديلات كبيرة على التشكيلة التي خاض بها مباراة بتروجيت.
على جانب آخر، يسعى المدير الفني للزمالك أحمد حسام «ميدو» الى تجاوز صدمة الخسارة غير المتوقعة أمام شباب الأهلي، والتي وصفها بأنها خسارة نفسية.
وينتظر أن يجري ميدو بعض التعديلات على تشكيل الفريق، حيث سيبدأ بعبد الواحد السيد في حراسة المرمى، وأمامه: حازم إمام، محمود فتح الله، صلاح سليمان ومحمد عبد الشافي. وفي وسط الملعب: نور السيد، عمر جابر ومؤمن زكريا لتعويض غياب أحمد توفيق نظراً لإيقافه، ومحمد ابراهيم، وفي الهجوم: الثنائي أحمد جعفر ودومينيك.