موقعة البرازيل وألمانيا قياسية على «تويتر»


حققت مباراة الدور نصف النهائي بين ألمانيا والبرازيل أرقاماً قياسية على التلفزيون وعلى موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». وأفاد الموقع الإعلامي الألماني المتخصص «مييديا» بأن معدل 32 مليوناً و570 ألف مشاهد تابعوا المباراة على شاشة «زاد دي أف» الألمانية، متخطّين بذلك الرقم القياسي السابق، وهو 31 مليوناً و100 ألف مشاهد، في نصف نهائي مونديال 2010، حين خسرت ألمانيا أمام إسبانيا 0-1.

أما على «تويتر»، فقد بلغ عدد التغريدات 35 مليوناً و600 ألف، متخطياً كل الأرقام المتعلقة بالتعليقات الرياضية، بحسب ما أفاد موقع التواصل الاجتماعي.

8 أشخاص توقعوا النتيجة الصحيحة

ثمانية أشخاص فقط توقعوا فوز منتخب ألمانيا على البرازيل بنتيجة 7-1، بحسب ما كشفت مكاتب المراهنات حول العالم. وأحد هؤلاء الأشخاص حصل على أعلى جائزة وقيمتها 46 ألف دولار، وذلك بسبب توقعه إحراز سامي خضيرة لهدف في الشباك البرازيلية. كذلك راهن أربعة أشخاص على تسجيل أكثر من سبعة أه داف. وبحسب مكتب «بادي باور» للمراهنات ومقرّه في جمهورية ايرلندا، فإن أحد هؤلاء الاشخاص الأربعة راهن بمبلغ 3150 يورو على تسجيل أكثر من 7 أهداف. وبحسب «بادي باور» ومركز «ويليام هيل» للمراهنات أيضاً، فإن الرهان بنتيجة 7-1 يعطي ربحاً يصل الى 500 مرة، أما في مركز «لادبروكز» فقد وصل الى ألف مرة أكثر.

كافو يخرج مطروداً من غرفة ملابس البرازيل

تعرض قائد منتخب البرازيل السابق كافو للطرد من غرف الملابس بعد الهزيمة القاسية لبلاده أمام منتخب ألمانيا. وحمّل كافو مسؤولية هذه الواقعة لرئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم جوزيه ماريا مارين. وقال كافو في تصريحه الى قناة «إي أس بي أن» التلفزيونية: «قال مارين إنه لا يريد أشخاص غرباء في غرف الملابس، لكنني قلت إنني لست غريباً. قلت إنني أود أن أقول لهم بعض الكلمات، وأن أمنحهم بعض الدعم لأنهم بحاجة إليه في هذه الأوقات».

النتيجة الكبيرة تسبب مشاكل في الإخراج التلفزيوني

سبّبت الأهداف السبعة التي سجلها لاعبو المنتخب الألماني في الشباك البرازيلية مشكلة لفريق الإخراج المسؤول عن المباراة. ولم تتسع النافذة التي تعرض أهداف المباراة ومسجليها وتوقيتها لجميع اللاعبين الذين نجحوا في الوصول الى شباك الحارس البرازيلي جوليو سيزار، ليضطر بعدها المخرج إلى تصميم قائمة أخرى تتسع لأسماء خمسة لاعبين وهم توماس مولر وميروسلاف كلوزه وطوني كروس وسامي خضيرة واندريه شورله. ولم يضع طاقم الإخراج لهذه المباراة في الحسبان أن يسجل أحد الفريقين هذا العدد المرتفع من الأهداف في مباراة كبيرة من هذا النوع.

المستشارة والرئيس في الملعب

ستتوجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الألماني يواكيم غاوك إلى البرازيل، الأحد، لحضور نهائي المونديال. وأوضح بيان للرئاسة أن «السيد غاوك سيتوجه برفقة المستشارة انجيلا ميركل الى ريو دي جانيرو في البرازيل.
الأحد 13 الحالي، الرئيس والمستشارة سيحضران المباراة النهائية»، المقررة على ملعب «ماراكانا» الشهير. وكانت ميركل، المعروفة بمتابعتها الدائمة للمنتخب الالماني، قد سافرت إلى البرازيل منتصف حزيران الماضي لحضور أول مباراة لمنتخب بلادها في المونديال، التي تغلب فيها على نظيره البرتغالي 4-0. ورأى وقتها الحارس الألماني مانويل نوير أن زيارة ميركل فأل خير لمسيرة المنتخب في البطولة.