لم تكد تمر ساعات قليلة على انتهاء مونديال 2014، حتى أكدت الصحف البرازيلية أن مدرب «السيليساو»، لويز فيليبي سكولاري، أُقيل من منصبه من قِبل الاتحاد المحلي.

وكان سكولاري، الذي قاد البرازيل الى الفوز بلقب مونديال 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، قد صرّح بعد الخسارة أمام هولندا 0 - 3 السبت الماضي، في المباراة على المركز الثالث، بأن بتّ أمر مصير بقائه في منصبه يعود الى رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم خوسيه ماريا مارين.

اما شبكة «غلوبو» التلفزيونية فقد أوضحت أن سكولاري استقال مباشرة بعد سقوط منتخبه امام هولندا. وفي وقتٍ لم يُسمع أي تأكيد رسمي بخصوص التقرير الذي بثته «غلوبو»، اشار هذا التقرير الى أن سكولاري تقدّم باستقالته وأن الاتحاد وافق عليها.