تدرّب منتخب لبنان لكرة القدم أمس على ملعب مجمّع بئر حسن الرياضي، بإشراف مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، الذي يضع اللمسات الاخيرة على تشكيلته إستعداداً للمباراة الدولية الودية أمام البحرين في المنامة الجمعة المقبل.

ويجري المنتخب حصة تدريبية اخيرة بعد ظهر اليوم قبل مغادرته غداً إلى العاصمة البحرينية.
وتدرّب امس 21 لاعباً من أصل 23 إستدعاهم رادولوفيتش الى تشكيلته، إذ غاب ثنائي طرابلس أحمد مغربي وأبو بكر المل لكنهما سيلتحقان بزملائهما اليوم.
وشدد رادولوفيتش في كلمته التي توجّه بها إلى اللاعبين على أهمية اللياقة البدنية والحرص على تطويرها والمحافظة عليها، مبدياً ملاحظات على أداء بعضهم من خلال متابعته مباريات مسابقة كأس لبنان، ومعتبراً أن الحضور البدني أولوية مع إقتراب إستحقاق المباراتين أمام كوريا الجنوبية وميانمار المقررتين في أواخر آذار المقبل، ضمن التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.
وتضمّنت الحصة التدريبية تمارين منوّعة لإستعادة الحيوية بعد مواجهات الكأس، وزّعت بين فواصل إحماء وتليين للعضلات، وتمرير وتسديد، ثم "قسمة" بين اللاعبين.
يذكر أن اللاعبين الـ 23 الذين جرى اختيارهم لخوض المباراة أمام البحرين، هم: أحمد تكتوك وحسن أومري ومحمود سبليني وعباس عطوي (النجمة)، مهدي خليل ونور منصور ومحمد زين طحان وأحمد جلول ومحمد حيدر وعلاء البابا (الصفاء)، حسن بيطار وحسين الزين وحسين عواضة وحسن شعيتو (العهد)، أحمد مغربي وأبو بكر المل (طرابلس الرياضي)، غازي حنيني ومحمود أحمد كجك ومحمود محمد كجك (الراسينغ)، معتز بالله الجنيدي (الأنصار)، حسين الدر (شباب الساحل)، فضلاً عن يوسف محمد ورضا عنتر.