يترقب المنتخب الفرنسي كثيراً "يورو 2016" التي يستقبلها على أرضه في الصيف، بينما يعدّ لاعبوه أنفسهم جيداً أيضاً من خلال ظهورهم القوي مع أنديتهم، ليعلنوا لمدرب منتخبهم والجماهير الفرنسية أنهم حاضرون للمنافسة على اللقب.
يصرّ معظمهم على إبراز أسمائهم مع الفريق الذي يلعبون له، من دون تفويت أي فرصة للتذكير بأن كلاًّ منهم يجب أن يكون أساسياً في المنتخب على حساب غيره، ما يشعل الصراع على المراكز في منتخب "الديوك". أوليفييه جيرو في أرسنال، أنطوان غريزمان في أتلتيكو مدريد، كريم بنزيما في ريال مدريد، وكينغسلي كومان في بايرن ميونيخ. يخطّ هؤلاء إبداعاً لافتاً في مختلف الملاعب الأوروبية، مركّزين على العطاء للفريق، وللمنتخب في الاستحقاق المقبل.

بات عدد من اللاعبين الفرنسيين يلعبون أكثر من دور على أرض الملعب

هؤلاء بعض من أنجبتهم الكرة الفرنسية حديثاً، ليخلفوا الجيل الذهبي للمنتخب الفرنسي مثل تييري هنري وزين الدين زيدان وغيرهما. وهؤلاء يخطّون أرقاماً مميزة مع فرقهم، ويبدعون في المباريات، ليصبحوا من الركائز الأساسية في الفريق.
جيرو الذي نجح حتى الآن في تسجيل 18 هدفاً في مختلف المسابقات، من أصل 32 مباراة خاضها هذا الموسم، بدا كأنه لاعب بات يريد أن يأخذ أكثر من دور في المباراة، لا رأس الحربة فقط، بل المساعدة في صناعة الأهداف والتمرير. وعلى صعيد هذه المهمة الجديدة، ظهر جيرو ممتازاً في توقّع تحركات زملائه، ليفيدهم عن طريق التمريرات السريعة من خلال لمسة أو لمستين، وهذا ما أضاف له رونقاً داخل الملعب، ما جعل ظهوره يبدو رائعاً في الموسم الحالي.
في آخر 11 مباراة سجل جيرو 9 أهداف، أبرزها ثلاثية أمام أولمبياكوس اليوناني في دوري أبطال أوروبا، وثنائية أمام ليفربول في الدوري. لكن دوره كهداف لم يضعف، بل استمر في التسجيل من خلال التسديد القوي أو الرأس. ويبقى أن نقطة ضعفه الوحيدة هي إهداره للفرص، حيث أضاع 11 فرصة سهلة في الموسم الحالي، ليتصدر هذا الترتيب متقدّماً على بقية مهاجمي البطولة.
أما غريزمان فهو اسم بات يرتبط عند ذكره بهزّ شباك المنافسين. لاعب رغم صغر سنه، لا تمر مباراة، حتى ولو كانت أمام أهم المنافسين كبرشلونة أو ريال مدريد، إلا ويجعل لنفسه دوراً أساسياً فيها. لا يغيب عن إبراز موهبته التي يوظفها لينجح في اللعب في أكثر من مركز. متنوّع القدرة والموهبة، ويجمع بين المهارات والسرعة والقوة وصناعة الأهداف وتسجيلها. غريزمان يمنح فريقه، ومنتخبه طبعاً، تنوعاً تكتيكياً في الهجوم، ما يرفع اسمه فوق بقية الأسماء التي تلعب في مركزه الأساسي، حتى بات الأكثر حسماً في إسبانيا.
خصم غريزمان في "الليغا"، أي مهاجم ريال مدريد، بنزيما، دخل هذا الموسم، بهدفه الذي سجله في مرمى إسبانيول (6-0)، تاريخ النادي الملكي، ليصبح عاشر الهدافين فيه برصيد 155 هدفاً رسمياً، رافعاً رصيده الى 22 هدفاً. يتطلع بنزيما الى أن يساعده ما يقدّمه مع الفريق للسير بخطوات ثابتة نحو المحافظة على مركز الأساسي في الهجوم الفرنسي. لكن المشكلة الأبرز هي المشاكل القضائية التي يتعرض لها في فرنسا المرتبطة بقضية ابتزاز زميله ماتيو فالبوينا، والتي تهدد مشاركته مع "الديوك" في الـ"يورو".
الاسم الأبرز بين هؤلاء هو الذي بات نجماً في بايرن ميونيخ بعدما استعاره المدرب جوسيب غوارديولا من يوفنتوس الإيطالي، وهو كومان. أسرع لاعب في الدوري الألماني هذا الموسم بـ 35.06 كلم في الساعة هو خليفة مواطنه فرانك ريبيري. لاعب مهاري جداً، لديه ميزة الانطلاقات السريعة من الجانب الأيسر. وما يميّز كومان عن بقية اللاعبين هو قدرته على التألق في أكثر من مركز، كالمهاجم المتأخر وكلاعب خط وسط مهاجم.
هؤلاء بعض من الأسماء التي برزت ولا تزال كذلك، هذا الموسم، معلنة ما قاله غريزمان سابقاً: "انتظرونا في يورو 2016".




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية


إنكلترا (المرحلة 24)

- الثلاثاء:
أرسنال - ساوثمبتون (21.45)
ليستر سيتي - ليفربول (21.45)
نوريتش سيتي - توتنهام (21.45)
سندرلاند - مانشستر سيتي (21.45)
وست هام - استون فيلا (21.45)
كريستال بالاس - بورنموث (22.00)
مانشستر يونايتد - ستوك سيتي (22.00)
وست بروميتش - سوانسي (22.00)

- الأربعاء:
إفرتون - نيوكاسل (21.45)
واتفورد - تشلسي (21.45)

إيطاليا (المرحلة 23)

- الثلاثاء:
ساسوولو - روما (21.45)

- الأربعاء:
فروزينوني - بولونيا (19.30)
امبولي - اودينيزي (21.45)
فيورنتينا - كاربي (21.45)
فيرونا - اتالانتا (21.45)
انتر ميلانو - كييفو (21.45)
لاتسيو - نابولي (21.45)
باليرمو - ميلان (21.45)
سمبدوريا - تورينو (21.45)

فرنسا (المرحلة 24)

- الثلاثاء:
موناكو - باستيا (20.00)
مونبلييه - مرسيليا (22.00)

- الأربعاء:
ليل - كاين (20.00)
ليون - بوردو (20.00)
غانغان - تروا (20.00)
نيس - تولوز (20.00)
نانت - غازيليك اجاكسيو (20.00)
رينس - انجيه (20.00)
باريس سان جيرمان - لوريان (22.00)