أبدى ليونيل ميسي تصميمه على لقاء طفل أفغاني أصبح مشهوراً بين ليلة وضحاها بعدما نشرت صورته على مواقع التواصل الإجتماعي وهو يرتدي كيساً بلاستيكياً كتب عليه اسم افضل لاعب في العالم، وذلك بحسب ما كشف الإتحاد المحلي لكرة القدم.

ويعشق الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي، البالغ من العمر 5 أعوام، النجم الأرجنتيني لكن الأوضاع المادية لا تسمح له بشراء قميص لاعب برشلونة ما دفع شقيقه الأكبر هومايون (15 عاماً) إلى استخدام كيس بلاستيكي من أجل صناعة قميص بلوني الأرجنتين الأزرق والأبيض وكتب على الظهر اسم ميسي ثم نشر صورة مرتضى وهو يرتدي القميص على موقع "فايسبوك" في منتصف الشهر الماضي.
وقال المتحدث باسم الإتحاد الأفغاني سيد علي كاظمي لوكالة "فرانس برس": "كان ميسي على اتصال بالإتحاد من أجل تدبير لقاء مع الصبي الشاب. نحن نعمل من أجل معرفة إذا كان ميسي سيأتي إلى أفغانستان أم سيسافر الطفل البالغ من العمر 5 أعوام إلى إسبانيا أو إذا كانا سيلتقيان في بلد ثالث".