شتان ما بين كيمي رايكونن في الموسم الحالي مع فيراري وفي الموسمين الماضيين بعد عودته عن اعتزاله مع لوتوس رينو، حيث سجل السائق الفنلندي حتى انتصاف هذا الموسم نتائج كارثية في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، إذ يحتل المركز الثاني عشر في الترتيب العام برصيد 19 نقطة فقط مقابل 97 نقطة لزميله الإسباني فرناندو ألونسو بعد 10 جولات. لكن رغم ذلك، أبدى فيراري على لسان مديره، ماركو ماتياتشي، ثقة كاملة بقدرة رايكونن على العودة إلى مستواه المعهود.


ونقل موقع «أوتوسبورت» عن ماتياتشي قوله: «كيمي هو السائق الذي نريده. نحن بحاجة لإحراز المزيد من النقاط، لكنه السائق الذي نريد. أعتقد أنه يعلم كيفية القيام بعملٍ أفضل». وأضاف: «هو سائق محترف، لقد فاز ببطولة العالم مع فيراري سابقاً، لديه دافع كبير، وهو يعلم الأماكن التي يمكنه التحسّن فيها». وتابع: «هو يرى ألونسو أمامه، كما أنه يرى أنه يواجه لحظات صعبة، لكن نحن جميعاً معه»، مختتماً بقوله: «لديه أقصى قدر من الثقة والدعم من فيراري».
من جهة أخرى، رأى مدير فريق «مرسيدس جي بي»، توتو وولف، أن الفورمولا 1 أخطأت عندما قررت تطبيق قاعدة منح النقاط المضاعفة في السباق الأخير لموسم 2014 على حلبة أبو ظبي.
ويخوض سائقا الفريق، الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون، منافسة شرسة على اللقب، وهذا ما يرجح أن يؤدي السباق الأخير دوراً حاسماً في تحديد هوية البطل بينهما.
وقال وولف: «لا أعتقد أن قاعدة منح النقاط المضاعفة هي عادلة، وأعتقد أنه كان يجب علينا عدم اعتماد ذلك». وأضاف: «لكن أصحاب الحقوق التجارية، بمن فيهم الرعاة والنقل التلفزيوني، يقولون إنهم بحاجة لزيادة الإثارة والحماس حتى السباق الأخير من الموسم، وقد يبدو الأمر صحيحاً من وجهة نظرهم». وتابع قائلاً: «سأكون متفاجئاً إن لم تُحسم المعركة على اللقب العالمي وفق هذه القاعدة، إذ حتى لو كان السائق متأخراً بفارق 30 نقطة قبل انطلاق الجولة الختامية، سيكون بمقدوره تعويض ذلك وقلب الموازين».