عقدت الهيئة الإدارية للاتحاد اللبناني لكرة السلة جلسةً افتتحها رئيس الاتحاد وليد نصار، فشدد على ضرورة تعيين لجنة الاعتراض والاستئناف بأسرع وقت ممكن. ومن ثم تحدث رئيس الاتحاد الأسبق أنطوان شارتييه مهنئاً الاتحاد طالباً وقتاً إضافياً لتسمية اللجنة بعد التشاور مع الرؤساء السابقين الذين تعذّر عليهم الحضور. وجرى الطلب من شارتييه إعادة الاتصال برؤساء الاتحاد السابقين واستمزاج رأيهم لتعيين لجنة الاعتراض والاستئناف تمهيداً لرفع الأجوبة إلى اللجنة الإدارية للاتحاد.


وفي أبرز المقررات:
- أخذ العلم بكتاب استقالة عضو الاتحاد نزيه بوجي من الاتحاد، وتم رفضها بالإجماع.
أخذ العلم بكتاب الاتحاد الإماراتي لكرة السلة حول طلب دعم ترشيح عبد الله الأنصاري لعضوية الاتحاد الآسيوي، فتقرّر دعم الترشيح وإرسال كتاب إلى الاتحاد الإماراتي بذلك.
- أخذ العلم بكتاب المدرب غسان سركيس بشأن قرار الاتحاد عدم المشاركة في دورة «جونز كاب»، فتقرّر توضيح هذا الموضوع بصورة قاطعة وجازمة، إذ إن الاتحاد قرّر عدم المشاركة بفريق رديف بعدما تبيّن له أن معظم لاعبي الصف الأول لديهم ارتباطات والتزامات عائلية واجتماعية وأسباب مرضية. وأكد الاتحاد أن عدم المشاركة لا يعود إلى أسباب مالية، بل إلى مبرّرات محض فنية، ولا يجوز التهاون بصورة كرة السلة اللبنانية وسمعتها في المحافل الدولية.
- أخذ العلم بكتاب الاتحاد الآسيوي المتضمّن معلومات إدارية عن بطولة آسيا للإناث دون 18 سنة التي ستقام في الأردن من 10 إلى 17 تشرين الأول المقبل، وتقرّر تثبيت المشاركة.
- دعوة رؤساء أندية الدرجة الأولى لتعيين لجنة جديدة لإدارة البطولة لموسم 2014-2015 والوقوف على آرائهم حول نظام البطولة بعد غدٍ الخميس عند الساعة 16.00 في مقر الاتحاد.