تراجعت أسهم خوسيه بيكرمان، مدرب منتخب كولومبيا، لمصلحة جيراردو «تاتا» مارتينو لخلافة أليخاندرو سابيلا في تدريب المنتخب الأرجنتيني، بحسب وسائل إعلام محلية.

وكان سابيلا، الذي ينتهي عقده مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في نهاية أيلول المقبل، أكد أول من أمس أنه لن يستمر على رأس الجهاز الفني لـ«ألبيسيليستي»، بعدما اقترح عليه الاتحاد التجديد، وفق ما أكدت الصحف الأرجنتينية، حيث كتبت «لا ناسيون» في موقعها على «الانترنت»: «الرجل الذي قاد الأرجنتين الى نهائي المونديال لمواجهة ألمانيا قال إنه لن يكمل مع المنتخب».

وبخصوص المدرب القادم، فقد عنونت صحيفة «اوليه» مقالها بـ«تغيير القيادة»، مضيفة ان «مارتينو على رأس لائحة المرشحين لخلافة سابيلا»، وان الاتحاد الارجنتيني ينتظر ردّاً من مارتينو الذي أقاله برشلونة الاسباني الصيف الماضي بعد موسمٍ واحد خالٍ من الالقاب.
من جهتها، أكدت صحيفة «لا ناسيون» ان مارتينو، المقرّب من القائد ليونيل ميسي، يتفاوض مع الاتحاد الارجنتيني.
وقال غروندونا في تصريحات إلى الصحافيين: «رحيل سابيلا يحزنني لأنني كنت أرغب في استمراره معنا»، مضيفاً انه يعرف من سيخلفه، لكن من دون ذكر اسمه. وسبق لمارتينو ان أشرف على الادارة الفنية للمنتخب الباراغوياني (2007-2011) واندية ارجنتينية وباراغويانية عدة بينها نيولز اولد بويز، وهو الفريق الذي دافع عن ألوانه كلاعب وسط مهاجم.
ومن الأرجنتين إلى الجارة اللدود البرازيل، حيث عاد لويز فيليبي سكولاري، المستقيل من تدريب «السيليساو» بعد العروض المخيبة للأخير في كأس العالم التي استضافها، الى الأندية ليترأس الجهاز الفني لغريميو بورتو أليغري.
وأعلن النادي البرازيلي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن سكولاري سيتولى تدريب الفريق في الموسم المقبل.
وكان سكولاري (65 عاماً) أشرف على غريميو في عام 1987، ثم في الفترة بين 1993 و1996، وأحرز معه كأس ليبرتادوريس عام 1995، وبطولة البرازيل عام 1996.