لم يخفِ فريق ماكلارين مرسيدس للفورمولا 1، على لسان مديره إيريك بوييه، عدم ممانعته إجراء تغييرات بالنسبة إلى سائقيه عام 2015، وذلك مع عدم توقيع عقدٍ جديد مع البريطاني جنسون باتون والدنماركي كيفن ماغنوسن. وأوضح بوييه أن الفريق سينتظر حتى الكشف عن مخططات كافة السائقين الكبار قبل إجراء ارتباطات.


وقال بوييه لموقع «أوتوسبورت»: «في حال توافر أحد السائقين، فسنكون مهتمين بإمكانية انضمامه إلى الفريق. استراتيجيتنا في الوقت الحالي تقضي بأن ننتظر ونرى كيف ستنكشف الأمور، وهذا لا يعني أننا سنقوم بتغيير السائقين». وأضاف: «إذاً يجب علينا الانتظار ورؤية ما سيحصل في سوق الانتقالات، ليس في ما يخصّ السنة المقبلة، بل على المدى البعيد أيضاً».


يبدو أن باتون سيحتفظ بمقعده في الموسم المقبل


وتابع: «يهدف مخططنا إلى تأسيس فريقٍ قوي في ماكلارين بإمكانه البقاء في الصدارة لفترةٍ طويلة، ويجب علينا أن نعلم ما يجب علينا القيام به على مدار الأعوام الخمسة المقبلة».
وتشير تصريحات بوييه إلى أنه في حال عدم تمكّن الفريق من استقدام سائقين نجوم في 2015، فإنه لن يلغي فكرة استقدامهم في السنوات التالية، لذا يرجّح أن يتم إجراء صفقات قصيرة الأمد بانتظار مصير سائقين مثل الاسباني فرناندو ألونسو والألماني سيباستيان فيتيل والبريطاني لويس هاميلتون مع فرقهم.
لكن يبدو أن باتون سيحتفظ بمقعده لسنة 2015، وذلك رغم الحرب الكلامية بينه وبين المدير التنفيذي لمجموعة ماكلارين، رون دينيس، إزاء ضرورة بذل مجهود أكبر.
وفي حديثه عن الجهد الذي يبذله باتون، قال بوييه: «أعتقد أنه يقوم بعملٍ جيد. يجب على سائقينا تقديم أقصى ما لديهم طوال الوقت». وختم: «ينطبق هذا الأمر على كامل أعضاء الفريق، إذ يجب علينا الضغط بأقصى طاقة ممكنة».