سيكون صراع الموسم الجديد في اوروبا صراع الحراس على المراكز الأساسية في بعض الأندية. ما قدمته إدارات ريال مدريد وبرشلونة وأرسنال يشي بنزاعات مقبلة ستصل الى حدّ خروج حراس لهم قيمتهم الفنية من هذه الفرق، أو الى الجلوس مرغمين على مقاعد الاحتياط. هذا في المنحى السلبي للتعاقدات الجديدة، أما في الإيجابي، فجميع هؤلاء الحراس سيبذلون جهداً مضاعفاً، سيزيد مدربيهم حيرةً لاختيار الحارس الأساسي. ريال مدريد الذي يبدو أن أفكار بعض إدارييه تصل الى مرحلة الجنون، وبعد التعاقد الاخير مع حارس ليفانتي الكوستاريكي كايلور نافاس، صار الأخير منافساً للحارسين الأساسيين معاً دييغو لوبيز وإيكر كاسياس. نافاس جاهز للمنافسة، هذا ما بدا من خلال تصريحه المبكر في يوم تقديمه رسمياً. انضمام نافاس لن يصيب المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي بالحيرة لأنه، وعلى سبيل الجنون، سيُخرج لوبيز من أسوار «سانتياغو برنابيو».


غير معروف إن كان هذا قراراً منه، أو من الإدارة التي لا تزال تؤمن بأن «الأسطورة» كاسياس لا يزال قادراً على العطاء. معلومة خروجه غير رسمية حتى الآن، لكن ما قاله لوبيز في الولايات المتحدة الأميركية بحسب ما ذكرت «ماركا» يختصر القصة كلها. يومها أعرب عن غضبه الشديد من الظلم الواقع عليه من قبل إدارة النادي: «أنتم تعرفون أنني الأفضل، لكن أنتم أحرار بقراراتكم». كلام لوبيز على انه الأفضل صحيح، نسبةً لما قدمه الموسم الماضي وقبله، وتراجع مستوى كاسياس.
أما في برشلونة، فالوضع محيّر بعض الشيء للمدرب لويس إنريكه. يتنافس حارس ريال سوسييداد السابق التشيلياني كلاوديو برافو مع حارس بوروسيا مونشنغلادباخ السابق الألماني مارك - أندريه تير شتيغن، الى جانب جوردي ماسيب. يصبّ هذا التنوع في مصلحة الفريق الكاتالوني. يرى فيه المشجعون خيراً على الفريق، نظراً لما عانوه مع الحارسين فيكتور فالديس وخوسيه مانويل بينتو. سيبذل الثلاثة كل جهدهم لنيل مركز أساسي.
في الدوري الإنكليزي، ستكون هناك منافسة حامية في ناديي تشلسي وأرسنال. الأول بين الحارسين البلجيكي تيبو كورتوا والتشيكي بيتر تشيك، والثاني بين الكولومبي دافيد أوسبينا، والبولوني فوسييتش تشيشني.
في تشلسي لا يرى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن وجود الاثنين معاً مشكلة، اذ بحسب تعبيره «لن أخشى أبداً اتخاذ قراري».
المخضرم تشيك إلى جانب الشاب الواعد كورتوا، الذي بات جاهزاً لأخذ دور الحارس الأساسي، هذا قد لا يتقبله تشيك بالنظر الى القيمة الفنية التي قدّمها عبر مسيرته الطويلة في النادي. النتيجة إيجابية مرة أخرى. لن يخيّب أي منهما خيار مورينيو، عكس الحال عند المدرب الفرنسي أرسين فينغر مع تشيشني وحارس نيس السابق أوسبينا، الذي قاد منتخب بلاده الى دور ربع النهائي في كأس العالم الأخيرة. وتتجه الأمور، على نحو مفاجئ، إلى أن يكون تشيشني هو الأساسي، بحسب ما أشار فينغر، وهنا يُطرح السؤال: ما فائدة التعاقد مع حارس جديد وأفضل من الحالي إن كنت ستجلسه احتياطياً حتى إصابة الآخر؟
كل هذا يُحسم بداية الموسم، والكلمة الأخيرة تبقى للمدربين.




راينا بديلاً لنوير

تعاقد بايرن ميونيخ الألماني مع حارس ليفربول الإسباني بيبي راينا ليلعب في صفوفه حتى عام 2017، بحسب ما أكد المدير العام للنادي كارل هاينز رومينيغيه. وتراوح قيمة الصفقة بين 2.5 إلى 3 ملايين يورو، بحسب العديد من وسائل الإعلام. وأكد رومينيغيه من الولايات المتحدة، حيث يقيم بايرن معسكره الإعدادي للموسم الجديد، أن الاتفاق النهائي جرى مع اللاعب، مشيراً إلى أنه ينقص فقط خضوعه للكشف الطبي قبيل تقديمه رسمياً. وأضاف أن راينا سيكون الحارس البديل لمانويل نوير.