بدأ الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم السابق في سباقات سيارات الفورمولا 1، مفاوضات مع فريقه فيراري لتمديد عقده الذي ينتهي عام 2016 لثلاث سنوات إضافية.

واوردت مصادر عديدة بينها صحيفة «بيلد» الالمانية أن «الماتادور» يضع شرطاً للتمديد، وهو حصوله على مبلغ 50 مليون دولار في العام.

وإذا حصل ألونسو على مبتغاه، فإنه سيصبح صاحب العقد الأعلى في التاريخ، ليس كسائق فورمولا 1 فحسب، بل كرياضي أيضا، متخطياً «الأسطورة» الألماني ميكايل شوماخر في الفئة الأولى.
كما ان إتمام الاتفاق يعني أن ألونسو سينهي مسيرته في «سكوديريا فيراري»، حيث سيكون في الـ 38 من عمره عام 2019.
ويمكن القول إن ألونسو رفع «سقف» مطالبه مستفيداً من السعي الجديّ لماكلارين مرسيدس للحصول على توقيعه. على صعيد آخر، عُثر على المتهم بسرقة الملف الطبي لشوماخر مشنوقًا بعد ايقافه، بحسب ما ذكر الادعاء. وعمل الرجل لحساب شركة سويسرية للانقاذ الجوي، نظمت نقل شوماخر من مستشفى غرونوبل الفرنسي في حزيران الماضي بعد حادث تزلج بالغ الخطورة ادخله في غيبوبة لعدة اشهر.
وكانت سابين كيهم المتحدثة باسم عائلة «شومي» قد كشفت في نهاية حزيران الماضي انه سُرق الملف الطبي لبطل العالم السابق. وقالت كيهم في بيان لها: «لقد عرضت الملفات المسروقة للبيع لعدة ايام، واللصوص ادعوا انها تتعلق بالملف الطبي لميكايل شوماخر»، وتابعت: «لم نستطع التأكد من صحة هذه الملفات، ولكن في المقابل فإنها قد سرقت».
وحذرت كيهم اي جهة تريد شراء او نشر هذه المعلومات بقولها: «ان محتويات اي ملف طبي خاصة وسرية، ويجب الا تكون في متناول الجميع»، مؤكدة انها ستلاحق قانونياً «اي وسيلة اعلامية تنشر محتويات الملف الطبي».