أحرز الشباب بطل كأس الملك اول القاب الموسم السعودي لكرة القدم بفوزه على النصر بطل الدوري في مباراة السوبر 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الاصلي والاضافي في الرياض. كان النصر البادئ بالتسجيل عبر محمد السهلاوي في الدقيقة 12 إثر متابعته لكرة رأسية، ثم أدرك نايف هزازي التعادل في الدقيقة 20 مستفيداً من خطأ دفاعي للبحريني محمد حسين، فلم يجد صعوبة في إكمال الكرة في الشباك.


وأدى حارس الشباب وليد عبدالله دوراً مهماً في فوز فريقه بتصديه لركلتي ترجيح.
وأكمل النصر المباراة منذ الدقيقة 98 بعشرة لاعبين بعد طرد إبراهيم غالب. تشير النتيجة إلى بداية قوية للموسم الذي يسعى فيه النصر إلى الاحتفاظ بلقبه الذي أحرزه للمرة الأولى منذ أعوام، واستعد له في تركيا بقيادة مدربه الجديد الإسباني راوول كانيدا.
ودعم النصر صفوفه استعداداً للموسم بالرباعي أحمد الفريدي وعبدالعزيز الجبرين وعلي الخيبري والحارس حسين شيعان، وتعاقد مع البولندي أدريان ميرزيفسكي والبرازيليين غابرييل ماركينيوس وهيرناني دي سوزا.
أما الشباب فيبحث عن تعويض إخفاق الموسم الماضي، فاستعد بدوره في هولندا بقيادة مدربه الجديد أيضاً البرتغالي جوزيه موريس، واستعاد الشباب قائده السابق عبده عطيف، وضم لاعب الوسط عبدالله الدوسري والمدافع سند العميري، كذلك حافظ على نجمه البرازيلي رافينيا، وتعاقد مع الثلاثي المدافع الأردني طارق خطاب والمهاجم البرازيلي روجيريو والمهاجم السنغالي مباي دياني.
وتقام مباراتان مقدمتان من الدوري السعودي، الأولى بين الاتحاد والفيصلي، والثانية بين الهلال والعروبة، بسبب ارتباط الاتحاد والهلال بربع نهائي دوري أبطال آسيا.