قدّمت شركة رينو سيارتها الجديدة "آر أس 16" السوداء مع السائقَين اللذين سيعيدان السيارة الفرنسية الى حلبات الفورمولا 1 عام 2016، وهما الدنماركي كيفن ماغنوسون (23 عاماً) الذي خاض موسماً كاملاً مع فريق ماكلارين في 2014، والبريطاني جوليون بالمر (25 عاماً) بطل "جي بي 2" عام 2014.

وحل ماغنوسن بدلاً من الفنزويلي باستور مالدونادو.
أما السائق البديل، فسيكون الفرنسي الشاب استيبان أوكون (19 عاماً)، وهو الذي كان قد أحرز بطولة أوروبا للفورمولا 3 عام 2014 ثم بطولة "جي بي 3" في 2015 مع "أي أر تي".
وكان أوكون مرتبطاً بعقدٍ مع مرسيدس التي تحاول رينو إنزالها عن عرشها في غضون ثلاث سنوات.
الحدث تابعه 300 صحافي من مختلف أنحاء العالم، وبُثّ مباشرة على شبكة "الإنترنت" إلى مصنع الفريق في إينستون الانكليزية، واستديو رينو على جادة الشانزيليزيه.
وذكر الرئيس التنفيذي لرينو ونيسان، كارلوس غصن، في مؤتمرٍ صحافي في المركز التقني لرينو في غويانكور بالقرب من باريس: "منذ عام 1977، أحرزت رينو 12 لقباً عالمياً في الفورمولا 1".
وأكد غصن: "نبدأ مع إعاقة ما، لكننا نعتقد أن لدينا الموهبة، الإرادة والخبرة الضرورية لتعويض تأخرنا. لسنا هنا من أجل المشاركة فقط، بل لتحقيق الفوز أيضا. كل مرة ننطلق فيها من خط البداية سنلعب للمنافسة".
من جهته، قال جيروم ستول، رئيس فريق رينو الرياضي الذي سيشرف على كل الانشطة الرياضية للعلامة التجارية: "نملك الميزانية، الموهبة والناس. رينو عائدة للفوز".
وعن الشراكة مع "انفينيتي"، أحد الشركاء المؤسسين للفريق الجديد، أوضح أنها ستسمح "بتطوير الجيل الجديد من أنظمة استعادة الطاقة"، مع هدف تعزيز "نقل التكنولوجيا لسيارات عملائنا"، بحسب سيريل ابيتبول، المدير العام لرينو.
وسيتولى فريديريك فاسور مهمات الإدارة التنفيذية على الحلبة، بعد مجيئه من بطولتني "جي بي 2" و"جي بي 3"، حيث فاز فريقه "أي أر تي جي بي" بكل الألقاب عام 2015.
وحضر آلان بروست، بطل العالم أربع مرات، حدث الأربعاء في غوايانكور إلى جانب إحدى سياراته السابقة المعروضة بجانب السيارة الجديدة، وسيبقى مستشاراً لغصن في كل ما يتعلق بالرياضة الميكانيكية، إضافة إلى كونه سفيراً لرينو وشريكاً مساهماً لفريق "رينو إي - دامس" في الفورمولا الكهربائية.