قبل اشهرٍ قليلة تخطت صفحة نادي روما الايطالي لكرة القدم الـ 6 ملايين متابع على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك". كيف لا وفريق العاصمة القديمة ضمّ الى صفوفه النجم الأحب الى قلوب المصريين وهو محمد صلاح الذي شرع سريعاً في خطّ ابداعاته في ملعب "اولمبيكو" وخارجه ليأخذ الـ "سيري أ" مجدداً بعاصفته بعدما فعلها في مرحلةٍ اولى مع فيورنتينا في الموسم الماضي، اثر انتقاله اليه معاراً من تشلسي الانكليزي.
ليل أول من امس انهى صلاح صياماً عن التهديف استمر ثلاثة اشهر بتسجيله الهدف الافتتاحي امام ساسوولو. هدفٌ وضع روما على السكة الصحيحة للفوز بمباراتين متتاليتين للمرة الاولى منذ تشرين الاول الماضي، لكن هذا الفوز لم يكن ليتحقق ربما لولا هدف الضمانة الذي سجله الدولي الايطالي ستيفان الشعراوي المولود من أبٍ مصري، لتعود العاصمة الايطالية سريعاً الشغل الشاغل للمصريين، الذين ارتبطوا بها منذ وصول "أبو صلاح" اليها. الارتباط اصبح اكبر من دون شك اليوم، وخصوصاً مع وصول الشعراوي معاراً من ميلان، وهو الذي سجل ثاني اهدافه بألوان روما في مباراتين خاضهما حتى الآن.

صلاح والشعراوي لخلافة الامبراطور توتي على العرش

وما يمكن قوله على الصعيد الفني ان المدرب الجديد لروما المحلي لوتشيانو سباليتي، الذي حلّ بدلاً من الفرنسي رودي غارسيا، محظوظ الى ابعد الحدود بامتلاكه اليوم مهاجمين يملكان السرعة والخفة والروح التهديفية، والاهم وصلا الى العاصمة الازلية في محاولةٍ منهما للجلوس على عرشها بعدما بات "الامبراطور" القديم لها فرانشيسكو توتي قريباً من التنازل عنه.
هذا الامر ستتحدث عنه الصحافة الايطالية في وقتٍ قريب من دون شك، لكن بالنسبة الى المصريين هناك اولويات، اذ لا يهم اذا ما نافس روما على "السكوديتو، بل الاهم هو تألق صلاح بالدرجة الاولى، ثم بروز الشعراوي بدرجةٍ اقل، وفقط للدلالة على البصمة المصرية الراسخة في روما.
عاصفةٌ شعواء على صفحة روما على "فايسبوك" الناطقة باللغة العربية، انطلقت حالما بدأت الصور ترشح من "أولمبيكو" حيث بدا صلاح والشعراوي جنباً الى جنب يقومان بعملية التحمية مع زميلهما البلجيكي راجا ناينغولان.
الفرعون اهم من الامبراطور بنظر المصريين الذين يصرّ بعضهم على انه ملك روما الحقيقي، بينما بقية اللاعبين هم مجرد كومبارس لا بل انهم يعيقون لمعانه المطلق، في وقتٍ يمكن فيه تسجيل عدم تقديم بعض اللاعبين المستوى المنتظر منهم وغيابهم عن التألق، امثال البوسني إيدين دزيكو، المكروه بشكلٍ كبير من ابناء مصر، وذلك بسبب عدم مساعدته صلاح بالنسبة الى البعض، او لانه قد يكون احد الذين يمكن ان يسرقوا النجومية منه بالنسبة الى البعض الآخر.
"حي على الفلاح، عملها ابو صلاح". هذا هو احد التعليقات المحتفلة بهدف صلاح الذي طال انتظاره. اما تعليق آخر، فأشار الى ان "المصريين مرّوا من هنا"، للتأكيد على فضل ابناء بلاد الاهرام على روما، وهو ما دفع احدهم الى القول: "سينافس روما بالمصريين".
اكثر من ذلك كتب مشجع آخر: "الشعراوي مولود في طنطا، وصلاح من بسيون و(لاعب ارسنال) محمد النني من المحلة. الغربية هدية مصر للعالم". كل هذا للاشارة الى التأثير المصري القوي في البطولات الوطنية الاوروبية، حيث باتت صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسها صفحة روما "بتتكلم مصري".
لكن يجب الانتباه الى ان الاولوية هي لصلاح عند الجمهور المصري المتابع لروما، انطلاقاً من ان الشعراوي لم يعد الى جذور الأب بل انه يدافع عن الوان المنتخب الايطالي، ما دفع احدهم الى القول: "ابتديتوا تهتموا بالشعراوي اكتر من ابو صلاح وده غلط عليكم".
ببساطة، بالنسبة الى المصريين المتابعين لصفحة روما، صلاح هو دائماً رجل المباراة، والمدرب، ورئيس النادي، والملك، وروح الجمهور، لذا هو يختصر "الهاشتاغ" المنتشر حالياً حول روما #مصريين_بقا.




سباليتي يمتدح صلاح

مدح مدرب روما لوتشيانو سباليتي مهاجمه محمد صلاح، بعد المباراة أمام ساسوولو، قائلاً: "إنه شخص رائع يملك حماسة كبيرة، وسيصبح أفضل من خلال هذه النتائج". وأضاف "لقد سجّل هدفاً رائعاً ويستحق كل إشادة".
أما صلاح الذي رفع رصيده الى ستة أهداف هذا الموسم، وهو الذي غاب عن الملاعب لمدة شهر إثر إصابة تعرّض لها في أربطة الكاحل الأيمن، فقال "أنا سعيد بهذا الهدف، وخصوصاً لأنه ساعد فريقي على الفوز".





نتائج البطولات الأوروبية الوطنية


إنكلترا (المرحلة 24)

إفرتون - نيوكاسل 2-0
أرون لينون (23) وروس باركلي (88 و90، من ركلتي جزاء).

واتفورد - تشلسي 0-0

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ليستر سيتي 50 نقطة من 24مباراة
2- مانشستر سيتي 47 من 24
3- توتنهام 45 من 24
4- أرسنال 45 من 24
5- مانشستر يونايتد 40 من 24


إيطاليا (المرحلة 23)

يوفنتوس - جنوى 1-0
الفرنسي سيباستيان دي مايو (30، هدف في مرماه).
لاتسيو - نابولي 0-2
الأرجنتيني غونزالو هيغواين (24) والإسباني خوسيه كاليخون (27).

إنتر ميلانو - كييفو 1-0
ماورو إيكاردي (48).

فيورنتينا - كاربي 2-1
بورخا فاليرو (2) وماورو زاراتي (90) لفيورنتينا، وميفن لاسانيا (73) لكاربي.

باليرمو - ميلان 0-2
الكولومبي كارلوس باكا (18) والفرنسي مباي نيانغ (33، من ركلة الجزاء).
فروزينوني - بولونيا 1-0
امبولي - اودينيزي 1-1
فيرونا - أتالانتا 2-1
سمبدوريا - تورينو 2-2

- ترتيب فرق الصدارة:
1- نابولي 53 نقطة من 23 مباراة
2- يوفنتوس 51 من 23
3- فيورنتينا 45 من 23
4- انتر ميلانو 44 من 23
5- روما 41 من 23

فرنسا (المرحلة 24)

باريس سان جيرمان - لوريان 3-1
الأوروغوياني إدينسون كافاني (6) والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش (55) ولايفن كورزاوا (69) لسان جيرمان، والبرتغالي رافايل غوريرو (19) للوريان.

نيس - تولوز 1-0
حاتم بن عرفة (82).
ليل - كاين 1-0
أداما سوماورو (59).

ليون - بوردو 3-0
ألكسندر لاكازيتي (41 و87) وألدو كالولو (90).

غانغان - تروا 4-0
نانت - غازيليك اجاكسيو 3-1
رينس - انجيه 2-1


- ترتيب فرق الصدارة:
1- باريس سان جيرمان 66 نقطة من 24 مباراة
2- موناكو 42 من 24
3- نيس 39 من 24
4- انجيه 37 من 24
5- كاين 36 من 24

كأس ملك إسبانيا
(نصف النهائي)

برشلونة - فالنسيا 7-0
الأوروغوياني لويس سواريز (7 و12 و83 و88) والأرجنتيني ليونيل ميسي (29 و58 و74).

- الأربعاء:
إشبيلية - سيلتا فيغو (21.30)