على مدى أربعة أيام ستشهد طرقات لبنان الرالي الأعرق في المنطقة مع إقامة رالي لبنان الدولي الذي ينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة بتاريخ 28، 29، 30 و31 آب الجاري، والمدرج ضمن المرحلة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات لعام 2014.


وسينافس أبرز سائقي الشرق الأوسط على اللقب السابع والثلاثين مع مشاركة 31 سيارة في الرالي، وعلى رأس المشاركين بطل الرالي 11 مرة اللبناني روجيه فغالي وشقيقه عبدو، الى جانب سائقين قطريين وعلى رأسهم عبد العزيز الكواري وعبدالله الكواري وخليفة صالح العطية والكويتي مشاري الظفيري، الى جانب سائقتين وهما الألمانية اديث ويت والقطرية ندى زيدان، إضافة الى أبرز السائقين اللبنانيين. أما السائق القطري ناصر صالح العطية فسيغيب عن السباق بسبب مشاركته في سباق باجا في بولندا الذي يتزامن مع رالي لبنان.


تبلغ مسافة
السباق الاجمالية 796.21 كلم، منها
13 مرحلة خاصة

الإعلان عن الحدث الشهير جاء خلال مؤتمر صحافي حاشد أقيم في مقر النادي في الكسليك، وتم الكشف فيه عن مسار الرالي الذي يقام على طرقات معبدة، والذي تبلغ مسافته الاجمالية 796.21 كلم، منها 245.66 كلم مسافة المراحل الخاصة وعددها 13. وشرح رئيس اللجنة المنظمة فادي عون بإسهاب مسار الرالي، حيث سيقام حفل انطلاق السباق الخميس 28 آب الجاري عند الساعة السابعة مساء من الواجهة البحرية لبيروت العاصمة اللبنانية عبر مرحلة توتال الاستعراضية التي ستنطلق فعلياً عند الساعة الثامنة والنصف مساء. ويسبق مرحلة توتال الاستعراضية عرض للسيارات الكلاسيكية وتوقيع السائقين على أوتوغرافات، إضافة الى عرض شيّق لبطل لبنان السابق للراليات وسباقات تسلّق الهضبة نبيل كرم وعرض ليوكوهاما وعرض فني.
وبدا واضحاً خلال المؤتمر الصحافي إصرار المنظمين على تحدي الظروف الأمنية الصعبة، إذ تحدث أمين عام النادي اللبناني للسيارات والسياحة كميل إده عن هذه المسألة قائلاً «مرة جديدة يواجه النادي اللبناني للسيارات والسياحة التحديين الأمني والاقتصادي وينظّم للمرة السابعة والثلاثين على التوالي رالي لبنان الدولي في تظاهرة ميكانيكية بامتياز في الربوع اللبنانية، بمشاركة لبنانية وعربية وأجنبية في السباق الذي أصبح سنوياً على الخريطة الميكانيكية الشرق أوسطية. فالنادي اللبناني للسيارات والسياحة لا يتراجع أبداً أمام التطورات الأمنية التي يشهدها لبنان منذ سنوات طويلة. فرالي لبنان أصبح محطة سنوية لا بدّ منها. أفليس اسم نادينا مرتبطاً بالسيارات؟ فرياضة سباقات السيارات تجري في عروقنا منذ تأسيس نادينا في أوائل القرن الماضي. إن رئيس وأعضاء مجلس الادارة يولون الرياضة الميكانيكية وعدداً من الألعاب الأهمية الكبيرة في نادينا».
(الأخبار)




تضامناً مع الجيش

أشار مدير لجنة رياضة السيارات في الـ ATCL غابي كريكر الى أن شعار الجيش اللبناني سيوضع عل جميع السيارات المشاركة في السباق تضامناً مع الجيش اللبناني. كذلك لفت الى أن الموقع الالكتروني التابع للرالي يشهد زيارات كثيرة من عشاق الرالي في لبنان والعالم، كما أشار