مباراة صعبة ينتظرها غوانغزو ايفرغراندي الصيني حين يستضيف وسترن سيدني واندررز الأسترالي غداً الأربعاء في إياب ربع نهائي دوري أبطال اسيا لكرة القدم. وفاز وسترن سيدني ذهاباً 1-0. وفضلاً عن افتقاد غوانغزو بطل النسخة الماضية لمدافعين أساسيين، فإن مدربه الإيطالي مارتشيلو ليبي لن يتمكن من الجلوس على مقاعد البدلاء بسبب العقوبة التي فرضتها عليه لجنة الانضباط في الاتحاد الاسيوي بايقافه مباراة واحدة بانتظار قرارها النهائي نتيجة دخوله الى أرض الملعب للإحتجاج على قرار الحكم اثر حالة الطرد.


وسيفتقد الفريق الصيني أيضاً مدافعاً ثالثاً هو كيم يونغ-جوان لنيله إنذارين. وهذه الغيابات قد تنعكس سلباً على سعي غوانغجو لتكرار إنجاز الإتحاد السعودي الذي توج بلقبين متتاليين عامي 2004 و2005.
كذلك، يلتقي أف سي سيول الوصيف مع ضيفه ومواطنه بوهانغ ستيلرز بطل 2009(0-0 ذهاباً).
وفي كأس الإتحاد الآسيوي، يحل الكويت الكويتي بطل النسختين الماضيتين ضيفاً على بيرسيبورا جايابورا الإندونيسي اليوم في إياب ربع النهائي. وكان الكويت واجه صعوبات كبيرة ذهاباً الأسبوع الماضي ليقلب تخلفه من 1-2 حتى الدقيقة 84 الى فوز 3-2، الأمر الذي طرح أكثر من علامة استفهام حول قدرته على الاحتفاظ بلقبه، خصوصاً ان الرحلة التي نقلته إلى اندونيسيا استلزمت قرابة 21 ساعة وارهقت لاعبيه. ويدخل الكويت مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعد تغلبه على السالمية 2-0 قبل أيام في المرحلة الاولى من بطولة الدوري المحلي. وما يزيد من معنوياته تجديد عقد التونسي المتألق شادي الهمامي وضم البرازيليين رافائيل باستوس وليوناردو دوس ماكيليلي فضلاً عن الإيراني رضا قوجان.
ويلتقي المتأهل من هذه المواجهة في الدور نصف النهائي مع المتأهل من المواجهة بين القادسية والحد البحريني اللذين تعادلا 1-1 على أرض الأول ذهاباً. ويبحث الحد عن تأهل تاريخي للدور نصف النهائي عندما يستضيف القادسية، إذ أنه يشارك في البطولة للمرة الاولى.
بدوره، يسعى أربيل العراقي إلى مواصلة مشواره وبلوغ نصف النهائي عندما يستضيف هانوي الفيتنامي على ملعب صيدا البلدي في لبنان الذي اختاره مكاناً لهذه المواجهة. وكان أربيل تخطى هانوي ذهاباً بصعوبة 1-0 في العاصمة الفيتنامية. واعتبر مدرب اربيل أيوب اوديسشو ان فريقه «لم ينجز مهمته بعد»، مضيفاً: «لقد حققنا نتيجة ايجابية في رحلة الذهاب لكنها غير كافية وعلينا ان نواصل مهمتنا بقوة وحذر أيضا».