يلتقي منتخب لبنان لكرة القدم نظيره البحريني ودياً اليوم عند الساعة 17.00 بتوقيت بيروت على الاستاد الوطني في المنامة. وتندرج المباراة في إطار تحضيرات المنتخبين للجولتين المقبلتين (24 و29 آذار) من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.

وكانت بعثة منتخب لبنان التي تضم 21 لاعباً، هم من العناصر الذين اختارهم الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش من الدوري المحلي، فضلاً عن القائدين رضا عنتر ويوسف محمد، قد وصلت إلى المنامة مساء الأربعاء، وتدرّبت ليلاً لمدة 90 دقيقة على أحد ملاعب "مدينة عيسى". وركّز رادولوفيتش على التنويع في فقرات المران معتمداً جوانب تكتيكية عدة، كما نفّذ اللاعبون خططاً في مران أمس على ملعب المباراة، في ضوء متابعتهم لأشرطة فيديو تتضمّن لقاءات للمنتخب البحريني.
ولفت رادولوفيتش إلى أن العناصر البحرينيين شباب، ويتمتعون باللياقة وبالقوة، ويتميّز بعضهم بالقامة الفارعة، ويبدو المنتخب في مرحلة إنتقالية بعد تسلّم جهاز فني جديد مقدراته، وسعيه إلى تطبيق رؤيته، موضحاً "ستكون المباراة مفيدة للطرفين من دون شك، ونحن نعوّل كثيراً على اللاعبين المختارين ولا سيما الوجوه الشابة بينهم لتكتسب الخبرة اللازمة إستعداداً للمرحلة المقبلة، كما نتطلّع لأن نتابع مسلسل الفوز في المباريات الدولية، وذلك بعد تغلّبنا على لاوس في صيدا، ومقدونيا في سكوبيي".
يذكر أن منتخب البحرين (المصنف 121 عالمياً) فقد فرصته في التأهل إلى الدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2018، بعد خسارته في تشرين الثاني الماضي أمام نظيره الكوري الشمالي 0-2 في بيونغ يانغ، وقد إنحصر طموحه في المنافسة على البطاقة المؤهلة لكأس آسيا 2019/ وتبقى أمامه مباراتان في المجموعة الثامنة، سيقابل فيهما أوزبكستان على أرضها، قبل أن يستضيف اليمن.
ويقود المنتخب البحريني الأرجنتيني سيرخيو باتيستا لاعب منتخب بلاده السابق (39 مباراة دولية) والفائز معه بكأس العالم 1986، والمركز الثاني عام 1990.
وانخرط 27 لاعباً في تمارين المنتخب البحريني، حيث يغيب عن صفوفه 13 لاعباً من المحرّق والحدّ، اذ فضلت إدارة الناديين ألا يشارك لاعبوهما مع المنتخب إلا في "أيام الـفيفا"، والتركيز على إستحقاقاتهما (الدوري وكأس الملك وكأس الاتحاد الآسيوي)، ما عدّه باتيستا عرقلة لبرنامجه.