حمل حارس مرمى الوفاء النبي شيت وحيد فتال، فريقه على كتفيه وصعد به إلى نهائي كأس التحدي بعد أن حمى شباكه وسمح لفريقه بالفوز على التضامن 1 - 0 على ملعب العهد في الدور نصف النهائي. واحتاج البقاعيون إلى ركلة جزاء منحها الحكم سامر قاسم بعد عرقلة حارس التضامن فضل مسلماني للاعب النبي شيت محمد عطوي. وترجم علي بزي ركلة الجزاء إلى هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62. وشهد اللقاء بعض الفرص الخطرة للفريقين، تكفّل بها الحارس مسلماني الذي وقف في وجه علي بزي وخالد صالح، والحارس فتال الذي حرم نصار نصار ويوسف عنبر فرصة التسجيل. لكن في المجمل، كانت كفة البقاعيين أرجح، وخصوصاً في الشوط الثاني مع تراجع مستوى اللياقة البدنية لدى الصوريين الذين شاركوا بثلاثة لاعبين أجانب، هم: كونان ريتشموند، زادي سيرج ديديه وتييزان كونيه. أما النبي شيت فلعب معه المصري إسلام مصبح والسوري خالد صالح.


وفي المباراة الثانية على ملعب الصفاء، أثبت لاعبو شباب الساحل أنهم أكبر من معاناتهم وظروفهم الصعبة وعدم مسؤولية القيّمين على النادي من جميع الأطراف الذين ما زالوا حتى اليوم غير قادرين على تشكيل لجنة إدارية قبل أقل من ثلاثة أسابيع على انطلاق الدوري. فالساحليون صعدوا إلى النهائي بفوزهم على الشباب الغازية 2 - 0، سجل الهدف الأول حسن كوراني من كرة رأسية إثر كرة مرتدة من الحارس أحمد دياب. وعزز كريست ريمي النتيجة بهدف رائع في الدقيقة 61 بعد كرة ملعوبة من حسن طهماز.
وتقام المباراة النهائي يوم الأحد المقبل، على أن تعيّن لجنة المسابقات في الاتحاد توقيت اللقاء ومكانه.
لبنان × البرازيل
يعود منتخب لبنان إلى الواجهة اليوم من العاصمة القطرية الدوحة حين يلتقي منتخب البرازيل الأولمبي في لقاء تاريخي كان يمكن أن يقام في لبنان لولا الظروف الأمنية. لاعبو منتخب لبنان وصلوا مساء السبت إلى الدوحة حيث خضعوا لتمرين مسائي لمدة ساعة وربع، وكذكلك الأمر مساء أمس. وتقام المباراة اليوم عند الساعة 21.00 على ملعب الغرافة، حيث تبدو التشكيلة شبه واضحة، مع إمكانية حدوث تعديلات عليه في اللحظات الخيرة وفق مجريات الأمور، حيث سيكون لاري مهنا في حراسة المرمى، ويوسف محمد «دودو» نور منصور، وليد إسماعيل، حسين عواضة، عباس عطوي، هيثم فاعور، غازي حنينية، حسن معتوق، محمد حيدر، ومحمد غدار الذي التحق بالمنتخب بعد إصابة المهاجم محمد مرقباوي «العكاري» بالرباط الصليبي خلال اللقاء الودي مع النجمة، الذي خسره المنتخب اللبناني 1 - 4. ويغيب عن اللقاء اللاعبان بلال نجارين الذي حضر إلى لبنان ولعب أمام النجمة، لكنه اضطر إلى السفر إلى أبو ظبي لظروف عائلية. ويغيب اللاعب علي حمام الذي تعثر حضوره لأسباب لوجستية تتعلّق بعدم وجود رحلة بين طهران وأصفهان حيث يقيم حمام، ما سيضطره إلى السفر براً لمدة ثماني ساعات، وهذا أمر مرهق للاعب بعد أن يكون قد خاض لقاء صعباً.
وكان منتخب البرازيل الأولمبي قد خاض لقاءين خلال معسكره في قطر، ففاز على أصحاب الأرض 4 - 0 يوم الاثنين الماضي، وعلى منتخب فلسطين الأولمبي 3 - 0 أول من أمس السبت.