فاجأ الياباني كي نيشيكوري، المصنف عاشراً، خصمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً والمرشح للفوز بالبطولة، بالتغلب عليه 6-4 و1-6 و7-6 و6-3، في نصف بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب على ملاعب «فلاشينغ ميدوز» في نيويورك، وتحقيقه إنجازاً تاريخياً ببلوغه المباراة النهائية لأول مرة في البطولات الأربع الكبرى.


وأصبح نيشيكوري (24 عاماً) أول آسيوي يبلغ النهائي في بطولات الـ«غراند سلام».
وفشل ديوكوفيتش أيضاً في بلوغ النهائي في فلاشينغ ميدوز للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في مسيرته حيث توج عام 2011 على حساب الإسباني رافايل نادال، فيما خسر نهائي 2007 و2010 و2012 و2013.
وأخفق ديوكوفيتش في مواصلة مشواره نحو لقب ثان كبير هذا الموسم في بطولات الـ«غراند سلام» بعد أن خسر في نهائي رولان غاروس الفرنسية أمام نادال وفاز في ويمبلدون الإنكليزية على السويسري روجيه فيديرر، وفي بلوغ النهائي الخامس عشر في البطولات الكبرى التي توج فيها بسبعة ألقاب.
وبعد أن تخلص من موراي في ربع النهائي ولم يخسر في مبارياته السابقة في هذه البطولة إلا مجموعة واحدة أمام البريطاني، باتت فرصة ديوكوفيتش أكبر في بلوغ النهائي وربما إحراز اللقب، لكنه لم يستغلها ومني بخسارته الثانية أمام الياباني بعد الأولى عام 2010 في نصف نهائي دورة بازل السويسرية، مقابل فوزين في الدور الثاني لبطولة رولان غاروس في 2010 أيضاً، والعام الحالي بالانسحاب في نصف نهائي دورة ميامي للماسترز.
وسيقابل نيشيكوري في النهائي الكرواتي مارين سيليتش المصنف الرابع عشر، الذي بدوره فاجأ متتبعي اللعبة أيضاً بعدما تخطى فيديرر بتغلبه عليه 6-3 و6-4 و6-4.
وكان سيليتش قد خسر في مواجهاته الخمس السابقة مع فيديرر، لكنه عوض ذلك بفضل سلسلة من الضربات القوية التي أخفق الأخير في التصدي لها.
وكان شيليتش مثل نيشيكوري يظهر لأول مرة في الدور نصف النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى.
وأدت المفاجأتان إلى ألا تشهد المباراة النهائية مشاركة فيديرر أو ديوكوفيتش أو نادال لأول مرة منذ بطولة أوستراليا المفتوحة 2005 عندما فاز حينها الروسي مارات سافين على الأوسترالي ليتون هيويت.
وقال مدرب سيليتش جوران إيفانيسيفيتش، إن لاعبه الكرواتي لقّن خصمه درساً في كرة المضرب.




حقق الكرواتي مارين سيليتش حلمه بالتأهل إلى النهائي، وقال: «لم أكن أحلم حتى باللعب بهذه الطريقة. أعتقد أني قدمت اليوم أفضل أداء لي خلال مشواري».




قال الياباني كي نيشيكوري عقب تأهله إلى النهائي: «لا أدري ماذا يحصل. إنه شعور رائع بأن تهزم المصنف أول عالمياً. كانت الظروف صعبة، لكنني أحب خوض المباريات الطويلة».