حافظت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى عالمياً على لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم، وتوّجت به للمرة الثالثة على التوالي، بعد تغلبها على الدنماركية كارولين فوزنياكي العاشرة 6-3 و6-3، في المباراة النهائية على ملاعب «فلاشينغ ميدوز».


وهذا هو اللقب السادس لوليامس في نيويورك والثامن عشر في البطولات الأربع الكبرى، فلحقت بمواطنتيها الشهيرتين كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا، في حين تتأخر عن الألمانية شتيفي غراف (22 لقباً كبيراً) والاميركية مارغرين كورت (24 لقباً).
وقالت سيرينا بعد فوزها: «لم أكن أجرؤ على التفكير في أنني سأعادل يوماً ما رقم كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا».
وتوجهت الى منافستها الدنماركية التي تعتبر من أقرب صديقاتها خارج الملعب أيضاً: «أودّ توجيه التهنئة الى كارولين، وأنا واثقة من قدرتها على الفوز بإحدى البطولات الكبرى قريباً».
يذكر أن فوزنياكي كانت في التاسعة عشرة من عمرها عندما خسرت أمام البلجيكية كيم كلايسترز في نهائي «فلاشينغ ميدوز» أيضاً عام 2009.
وأضافت سيرينا: «أعتقد بأني كنت هادئة طوال فترة البطولة. تدربت كثيراً في الأشهر الستة الأخيرة، وقد حصدت الثمار في هذه البطولة». وكشفت: «بدأت التفكير في كيفية الفوز باللقب التاسع عشر الكبير. أريد الحضور بقوة في البطولات الكبرى العام المقبل».
واستبعدت سيرينا، التي ستحتفل بعيد ميلادها الثالث والثلاثين في 26 الحالي، فكرة الاعتزال قريباً بقولها: «أعشق هذه الرياضة، أريد الاستمرار في اللعب ومواصلة حصد الالقاب، هذا هو الحافز لدي».