نتيجة غياب النتائج الإيجابية في الفورمولا 1 منذ 6 أعوام عن فريق فيراري، قرر رئيس الفريق الإيطالي لوكا دي مونتيزيمولو استقالته من منصبه في 13 تشرين الأول المقبل. وذكرت إدارة الفريق الأكثر شعبية أن رئاسة الفريق ستعهد الى مالك شركة «فيات» سيرجيو ماركيوني. وكان دي مونتيزيمولو قد أكد السبت الماضي أنه يرغب في الاستمرار لمدة 3 سنوات أخرى على رأس السيارة الرياضية الأكثر شهرة في العالم.


وقبل 3 أيام فقط، أكد ماركيوني رئيس مجموعة «فيات _ كرايسلر» أنه ليس هناك أي تغيير متوقع في رئاسة فيراري، مشيراً الى أنه ليس هناك أحد لا غنى عنه في الفريق.


سيرجيو ماركيوني مالك شركة «فيات» رئيساً لفيراري

وأضاف: «النتائج الاقتصادية لمونتيزيمولو جيدة جداً، ولكن في فيراري، فإن المسؤول يجب أن يتم تقويمه أيضاً من ناحية النتائج الرياضية»، مؤكداً: «نحن لا نفوز منذ 6 أعوام، رغم أننا نملك أفضل السائقين في العالم».
ومنذ بداية الموسم الحالي، لم يستطع فيراري منافسة مرسيدس وريد بُل، ويحتل سائقه الأول الإسباني فرناندو ألونسو بطل 2005 و2006 مع رينو، المركز الخامس برصيد 121 مقابل 236 للألماني نيكو روزبرغ المتصدر (مرسيدس) و216 لزميله في الفريق، البريطاني لويس هاميلتون الثاني، ويحتل الفريق المركز الرابع في فئة الصانعين برصيد 162 نقطة مقابل 454 نقطة لمرسيدس.
ويعتبر فيراري المملوك من مجموعة «فيات» التي يرأسها مونتزيمولو أيضاً، الفريق الأكثر رمزية في الفورمولا 1 برصيد 15 لقباً في فئة السائقين و16 لقباً في فئة الصانعين و221
فوزاً.
وكان قد بدأ مسيرته في الفورمولا 1 عام 1950، وشارك في سباقات التحمل، لكن مؤسسه إنزو فيراري قرر تركيز مشاركته على الفورمولا 1 منذ 1973.