وصل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات، فجر أمس الجمعة الى العاصمة الاوزبكية طشقند، ليدخل في معسكرٍ اخير قبل ان يبدأ مشواره ضمن المجموعة الاولى في كأس آسيا التي تستضيفها اوزبكستان ابتداءً من الاربعاء المقبل، وهي مؤهلة الى نهائيات كأس العالم – كولومبيا 2016.

ويلعب منتخب لبنان في المجموعة الاولى مع منتخبات قيرغيزستان والسعودية واوزبكستان صاحبة الضيافة، وهو انطلق الى طشقند بشكلٍ مبكر بهدف استكمال تحضيراته وابعاد اللاعبين عن كل الضغوط وتحويل تركيزهم الى الاستحقاق المنتظر الذي يحمل قدراً عالياً من الاهمية، وخصوصاً ان فرصة التأهل الى المونديال لا تسنح الا مرة كل اربع سنوات.
وتلقى المنتخب جرعة معنوية مهمة عشية سفره بعد اجتماع رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر بأفراد البعثة حيث تناول العشاء معهم وحثّهم على تقديم كل ما لديهم، مبدياً ثقته في امكانية تحقيقهم الانجاز وتأكيده وقوف الاتحاد خلفهم وهم الذين يستحقون الاهتمام بفضل النتائج المميزة التي حققوها دائماً على الساحة القارية. واضاف: "لدي شعور كبير هذه المرة بأننا سنعوّض ما فاتنا سابقاً، ولا شك انه حان الوقت لقطاف ثمار العمل الطويل الذي قام به الاتحاد ولجنة الفوتسال على مرّ السنوات الماضية من اجل بناء منتخبٍ قوي وتحقيق انجازٍ استثنائي للكرة اللبنانية".
ويخوض "رجال الأرز" مباراة ودية اليوم السبت مع تايبه، وهي ستكون الاخيرة لهم قبل اللقاء مع قيرغيزستان، الاربعاء، اذ كان من المفترض ان يلعب لبنان مباراةً ودية اخرى مع اليابان يوم الاحد، وذلك بعد اتفاقٍ بين الاتحادين اللبناني والياباني، الا ان الاتحاد الآسيوي طلب الغاء اللقاء بسبب عدم سماحه لأي منتخبٍ مشاركٍ في كأس آسيا بخوض مباراة ودية قبل 48 ساعة على أولى مبارياته في البطولة.
وكان مدرب منتخب لبنان الاسباني باكو أراوجو قد اختار تشكيلة مؤلفة من 15 لاعباً للسفر الى اوزبكستان، وهي تضم: حسين همداني، طارق طبوش، غدي أبي عقل (لحراسة المرمى)، كريم ابو زيد، مصطفى رحيّم، احمد خير الدين، علي الحمصي، حسن زيتون، قاسم قوصان، محمد قبيسي، علي طنيش، كامل الياس، علي ضاهر، مصطفى سرحان، محمد عثمان.