يترقّب متابعو الفورمولا 1 بفارغ الصبر يوم الأحد مع بدء العد العكسي لانتهاء الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات سيارات الفئة الأولى والذي يُنتظر أن يكون مشتعلاً بين سائقي "مرسيدس جي بي"، الألماني نيكو روزبرغ، متصدر الترتيب العام، وزميله وملاحقه البريطاني لويس هاميلتون، ابتداءً من شوارع سنغافورة الليلية التي تستضيف المرحلة الرابعة عشرة من البطولة.

ويبتعد روزبرغ بفارق 22 نقطة عن هاميلتون الذي أحرز 6 سباقات مقابل 4 للألماني.

وبعد هدوء المناوشات الداخلية في مرسيدس بين الالماني والبريطاني على خلفية حادث التصادم بينهما في جائزة بلجيكا الكبرى، يبدو الاول، بطل العالم 2008، جاهزاً للسباق الذي يُعرف بـ"موناكو قارة آسيا"، وقد قال البريطاني: "رغم كل الصعود والهبوط، ما زلت منافساً على اللقب وهذا يحفّزني في المراحل الست الاخيرة وبدءاً من سنغافورة. أعشق حركة هذه المدينة والحلبة الكبرى".
أما روزبرغ، فقال: "إنها من أبرز لحظات الموسم. الجوّ رائع على غرار المدينة والحلبة. أنصح الجميع بعيش هذه التجربة".
وأقرّ الألماني بأن صراع هاميلتون على اللقب في موسمي 2007 و2008 قد يمنحه أفضلية عليه: "لست قلقاً من ذلك. قد يساعده هذا الأمر لكني مركّز على عملي. هو منافس قوي، لديه مكامن قوة وضعف ايضاً، لكني أركّز على القيام بعملي مع فريقي".
من جهته، حذّر الفرنسي ألن بروست، بطل العالم اربع مرات من صراع الشوارع بين روزبرغ وهاميلتون في سنغافورة، على غرار الصراع الكبير بينه وبين البرازيلي الراحل ايرتون سينا في ثمانينيات القرن الماضي، قائلاً: "النتائج في سباق فرانكورشان كانت سيئة جداً، خسرا سباقاً متاحاً، وبالنسبة إلى لويس كانت سيئة جداً".
في المقابل، يبدو الأوسترالي الشاب دانيال ريكياردو، سائق "ريد بُل"، أخطر منافسي "السهم الفضي"، الى جانب الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس رينو) رابع الترتيب العام الذي صعد على المنصة 4 مرات في السباقات الست الأخيرة ليصبح اكتشاف الموسم 2014، ويرشّحه البعض لإحراز لقبه الاول قريباً.
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 13,00 بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 16,30، والرسمية غداً 16,00 والسباق الأحد الساعة 15,00.