سيكون يوم الأحد المقبل سلّوياً بامتياز حيث سيجتمع أهل اللعبة في ورشة تحت عنوان «تطوير لعبة كرة السلة – بطولة الدرجة الاولى رجال» في نادي أنترانيك، حيث ستنطلق الأعمال عند الساعة التاسعة والنصف صباحاً وتختتم عند الساعة الخامسة والنصف مساءً.


وسيشارك في أعمال الورشة كل من رئيس الاتحاد وليد نصار والأمين العام غسان فارس، وكافة أعضاء الاتحاد اللبناني لكرة السلة، المحاضر الأولمبي جهاد سلامة، رئيس لجنة إدارة بطولة الدرجة الأولى إبراهيم الملّاح، أندية الدرجة الاولى ممثلة بالرئيس أو مفوّض عنه، الخبراء الرياضيون طوني خليل وجورج كلزي وغياث ديبرا وميشال بيروتي، المدربون غسان سركيس وفؤاد أبو شقرا وجو مجاعص وباتريك سابا ومروان خليل، اللاعبون جان عبد النور واحمد ابراهيم وايلي رستم وباسل بوجي، الوكلاء الرياضيون بول عطاالله وباسكال بيروتي وجاد سعاده.
وسيتم افتتاح ورشة العمل من قبل نصّار عند الساعة 10.00، يليه توصيف للواقع الحالي لكرة السلة من قبل سلامة، ومن ثم الانتقال الى المحور الأول حول الوضع المالي للأندية – استمرارية الأندية.
في المحور الثاني، سيتم التطرق الى مدى تأثير وجود 3 لاعبين أجانب على مستوى البطولة ومشاركة اللاعبين اللبنانيين وانعكاسه على المنتخب الوطني – لاعبي النخبة والتجنيس.
أما في المحور الثالث فستُناقش مسألة المستثمر في اللعبة ومدى رغبته في وجود لاعبين أو 3 لاعبين أجانب، وهل يؤثر قرار زيادة اللاعبين في زيادة الاستثمار في اللعبة.
المحور الرابع، سيتناول مدى تأثير وجود 3 لاعبين على الحضور الجماهيري، وهل الجمهور مع النادي أم اللاعب؟
المحور الخامس سيناقش موضوع إذا ما كانت اللجان الإدارية للأندية مهيّأة للانتقال من الهواية الى الاحتراف لمواكبة التطور.
أما المحور السادس فيتضمن إلزامية مشاركة أندية الدرجة الأولى في بطولات الفئات العمرية (ذكور وإناث) ليكون لديها خزان من اللاعبين، وعدم التوجه الدائم لشراء اللاعبين المميزين من الأندية التي تكون قد عملت جاهدة لتعليم هؤلاء وتخريجهم لاعبين لامعين.
وبعد نهاية المناقشات سيخرج المجتمعون بخلاصة لورشة العمل.
(الأخبار)