استهل منتخب لبنان لكرة القدم للصالات معسكره الأخير استعداداً لكأس آسيا بأفضل طريقة ممكنة عندما تغلب على منتخب تايبه 6-0 (الشوط الأول 2-0)، في مباراة دولية ودية أُجريت بينهما السبت في قاعة "يوشليك سبورت أرينا" في العاصمة الأوزبكية طشقند التي تستضيف البطولة القارية ابتداءً من الأربعاء المقبل، وهي مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم – كولومبيا 2016.

ويمكن اعتبار النتيجة الكبيرة التي أصابها المنتخب أمراً يمكن التوقف عنده، وخصوصاً أنها جاءت على حساب منتخبٍ حضر غالباً في كأس آسيا، وشكّل تحديات عدة للبنان في لقاءاتهما السابقة. إلا أن رجال المدرب باكو أراوجو فرضوا حضورهم القوي منذ صافرة بداية اللقاء، حيث أنهوا الشوط الأول متقدّمين بهدفين سجلهما أحمد خير الدين وعلي طنيش "سيسي".
أما النبأ الأكثر من جيّد بالنسبة إلى أراوجو ومنتخبه، فهو ظهور أحد نجومه، كريم أبو زيد، بصورة طيّبة، وهو الذي أجرى عملية جراحية في الركبة عشية انطلاق الاستعدادات للبطولة، وقد تمكن من تسجيل هدفين أضيفا إلى هدفٍ آخر لطنيش وهدفٍ حمل توقيع حسن زيتون في الشوط الثاني، ليحقق المنتخب الفوز بسداسية نظيفة.
وسيبدأ لبنان استعداده للقائه الأول في المجموعة الأولى أمام قيرغزستان، وسيُقام بعد غدٍ الأربعاء، الساعة 13.00 بتوقيت بيروت، قبل أن يلتقي بعدها السعودية وأوزبكستان المضيفة توالياً.
والأكيد أن التركيز في التمارين وجلسات الفيديو سيكون على الموقعة الأولى بعدما كان مقرراً أن يلعب لبنان مباراةً ودية أخرى مع اليابان أمس الأحد، وذلك بعد اتفاقٍ بين الاتحادين اللبناني والياباني، إلا أن الاتحاد الآسيوي طلب إلغاء اللقاء بسبب عدم سماحه لأي منتخبٍ مشاركٍ في كأس آسيا بخوض مباراة ودية قبل 48 ساعة على أولى مبارياته في البطولة.