تعود الحياة الى لعبة كرة السلة بدءاً من الساعة الخامسة من عصر بعد غدٍ الجمعة مع انطلاق دورة حسام الدين الحريري الـ 24 لكرة السلة بمشاركة الرياضي من لبنان وأربع فرق عربية هي سلا المغربي وسبورتينغ المصري والنجم الساحلي التونسي ونفط جنوب العراقي، على أن تختتم في 17 الجاري.

الدورة التي ستقام على ملعب الرياضي في المنارة، كان من المفترض أن تشهد مشاركة ثمانية فرق أربعة من لبنان وأربعة عربية. لكن المشاركة اللبنانية اقتصرت على النادي الرياضي فقط، بسبب عدم جهوزية الفرق الأخرى كالحكمة والمتحد والشانفيل وبيبلوس وغيرهم. فهؤلاء ما زالوا يغطّون في سبات عميق على صعيد الاستعداد للموسم الجديد، إذ إن معظم الفرق باستثناء الرياضي لم تطلق تحضيراتها بشكل جدي بعد. وقد يعتبر البعض أن مسألة عدد اللاعبين الأجانب في البطولة أثر على هذه التحضيرات، لكن كان باستطاعة تلك الأندية أن تتحرك مبكراً خصوصاً على صعيد الأجهزة الفنية وبعض اللاعبين الأجانب.

يفتتح الرياضي
المنافسات بمواجهة فريق
نفط الجنوب العراقي

مدير الدورة وعضو الاتحاد اللبناني لكرة السلة نزار الرواس أشار لـ «الأخبار» أن فرقاً عربية عدة كانت ترغب بالحضور، لكن القرار كان بالسماح لأربعة فرق عربية فقط افساحاً في المجال أمام مشاركة الأندية اللبنانية. فالنابلي التونسي كان يرغب بالمشاركة وكذلك الأمر بالنسبة للاتحاد السكندري، ليقتصر العدد على الفرق المذكورة الى جانب الرياضي. ويحلّ ضيف جديد على الدورة هو نفط الجنوب العراقي، في حين يشارك سلا المغربي للمرة الثالثة وكذلك الأمر بالنسبة للنجم الساحلي التونسي وسبورتنغ المصري.
وقد لا يشكّل عدد الفرق المشاركة عنصراً سلبياً، إذ إن هذا قد ينعكس على مستوى المباريات حيث من المتوقع أن تكون المواجهة قوية بين أربعة فرق مع حظوظ أقل للفريق العراقي كونه يشارك للمرة الأولى.
ويسعى الرياضي الذي يحمل الرقم القياسي في احراز لقب البطولة الى رفع الكأس الرابعة عشرة، وهو سيشارك بكامل نجومه مع اعتماد على الأجنبيين لورين وودز وبريون راش الذي انضم حديثاً الى الرياضي وهو يلعب في المركز (1 - 2). وسيشارك اللاعب اسماعيل أحمد في بطولة هذا العام كلاعب لبناني للمرة الأولى بعد أن نال الجنسية اللبنانية أخيراً. وسيفتتح الرياضي المنافسات بعد غدٍ بمواجهة فريق نفط الجنوب عند الساعة 17.00 على ملعب المنارة.