"مباراة يوفنتوس ونابولي ستكون مباراة تحديد الفائز باللقب"، هكذا وصف حارس الفريقين السابق وأسطورة إيطاليا دينو زوف هذه المباراة، التي بطبيعة الحال لن تكون مباراة على 3 نقاط فقط.
إنها مباراة تعيد الذاكرة الى لقاءات نارية سابقة، حصلت بين هذين الفريقين في الثمانينيات. وقتها، وقف النجم الفرنسي ميشال بلاتيني مع يوفنتوس من جهة، والأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا مع نابولي من جهة أخرى.
صراع ناري، أعيد انتقاله بالتوارث حتى هذا السبت، بين الجهتين من جديد، أهل الجنوب الفقراء الممثلين بنابولي، في وجه أهل الشمال أصحاب رؤوس الأموال، والذين يمثلهم عدة أندية أبرزها يوفنتوس.
أفضل فريقين في إيطاليا حالياً يعيدان الأضواء الى كرة الطليان، بعدما خفتت في مواقيت سابقة. أعادا الزخم والحماسة، والـ غرينتا" الى المشجعين الذي يعانون مظلومية تقديم بعض البطولات على حساب بطولاتهم.
المفارقة أن هذا الموسم بدا في بداياته أن الفريقين سيكونان بعيدين عن مراكز الصدارة.
عندما التقى الفريقان في مباراة الذهاب، كان يوفنتوس في المركز 13، أما نابولي فكان في المركز 12 ولكل منهما انتصار واحد في خمس مباريات.
تغيرت الظروف، ومن آمن بالبقاء على حالهما سيئين، خاب أمله. عودتهما للمنافسة بقوة على لقب الدوري بعد بداية سيئة جدا، لم تكن مفاجئة لدى آخرين.

حقق يوفنتوس الفوز في
آخر 14 مباراة متتالية، بينما فاز نابولي في لقاءاته الـ 8 الأخيرة

قلب الفريقان الطاولة على الجميع، وكقطع البيتزا، الطعام الأكثر شهرة في بلاد الـ "الآزوري" بدأ الفريقان بتناول خصومهما. يتناولان الجميع ليتغلبا عليهم، قطعة تلو أخرى. حقق يوفنتوس رقماً قياسياً في الدوري بالفوز في 14 مباراة متتالية، بينما فاز نابولي في لقاءاته الـ 8 الأخيرة.
والقتال الآن، على أرض الملعب سيتجلى بين أفضل هجوم في الدوري لنابولي الذي سجل 53 هدفاً في 24 مباراة، ضد أفضل دفاع ليوفنتوس الذي استقبلت شباكه 15 هدفاً فقط.
بعد مجيء ماسيمليانو أليغري نجح الفريق في البقاء على ثباته مجدداً برغم رحيل صانع الألعاب النجم أندريا بيرلو الى نيويورك سيتي الأميركي، ولاعب الوسط التشيلياني أرتورو فيدال الى بايرن ميونيخ الألماني، والمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز الى بوكا جونيوز.
في بدايته، حافظ أليغري على خطة سلفه مدرب منتخب إيطاليا حالياً أنطونيو كونتي باتباع تنظيم 2-5-3 التي أعطت "السيدة العجوز" فرصة السيطرة على إيطاليا لمواسم متتالية. تدريجياً تحول أليغري، متنبهاً من رد فعل الجماهير حتى يستوعبه، الى خطة 4-3-1-2، معتمداً المنهجية التكتيكية نفسها.
وعلى صعيد اللاعبين، تحصل على سيموني زازا والألماني سامي خضيرة والكرواتي ماريو ماندزوكيتش والبرازيلي هيرنانيس، واستعار الكولومبي خوان كوادرادو، وطبعاً الأرجنتيني باولو ديبالا. بهذه الموارد البشرية نجح أليغري بتشكيل فريق متجانس، احتاج الى الوقت فقط، حتى ينطلق من جديد، بفكر أليغري.
لعل أبرز اللاعبين الذين ستتوجه الانظار نحوهم هو ديبالا الذي ستتشكل مواجهة خاصة بينه وبين هداف نابولي مواطنه غونزالو هيغواين، متصدري ترتيب الهدافين معاً، ديبالا بـ 13، وهيغواين بـ 24.
يطيب لهيغواين الإقتراب من نجاحات دييغو مارادونا بإعادة الفريق نحو البطولة التي غابت عن خزائنه منذ رحيل الأخير. في المبدأ، ألّف مدرب الفريق ماوريتسيو ساري الذي على غير عادة المدربين يستخدم طائرات صغيرة في تصوير الحصص التدريبية لفريقه، تشكيلة من لاعبين يمتلكون الخبرة أبهر بها المتابعين بالتغيير الجذري خلال فترة قصيرة.
هذا التحول باللاعبين جعلهم تحت مقصلة الإنتقالات نظراً لما قدموه على أرض الملعب، أبرزهم السنغالي كاليدو كوليبالي والجزائري فوزي غلام والبلجيكي درايس ميرتينز ولورنزو إنسيني وهيغواين. لن يقف ساري للحفاظ على نجوم الفريق مكتوف الأيدي، كما لن يكتفي بالتغلب على باقي الفرق ومشاهدة "يوفي" يتوج من خلاله.
الصراع سيكون، كعادته، تاريخياً، بين المدربين، وبين ديبالا وهيغواين، اللذين يحملان إرثاً ثقيلاً لأساطير الهجوم سابقاً. وسيتحول ربما مع المواسم المقبلة لشدة المنافسة الى "دربي" جديد يتشكل في إيطاليا.



برنامج البطولات الأوروبية الوطنية


إسبانيا (المرحلة 24)

سبورتينغ خيخون - رايو فاييكانو (21,30)
- السبت:
ريال مدريد - أتلتيك بلباو (17,00)
فياريال - ملقة (19,15)
فالنسيا - اسبانيول (21,30)
ديبورتيفو لاكورونيا - ريال بيتيس (23,05)
- الأحد:
ريال سوسييداد - غرناطة (13,00)
إشبيلية - لاس بالماس (17,00)
ايبار - ليفانتي (19,15)
خيتافي - أتلتيكو مدريد (19,15)
برشلونة - سلتا فيغو (21,30)

إيطاليا (المرحلة 25)

- الجمعة:
لاتسيو - فيرونا (21.45)

- السبت:
إمبولي - فروسينوني (16.00)
كييفو - ساسولو (19.00)
يوفنتوس - نابولي (21.45)

- الأحد:
ميلان - جنوى (13.30)
أودينيزي - بولونيا (16.00)
سامبدوريا - أتلانتا (16.00)
باليرمو - تورينو (16.00)
فيورنتينا - انتر ميلانو (21.45)

ألمانيا (المرحلة 21)

- الجمعة:
ماينتس - شالكه (21.30)

- السبت:
بوروسيا دورتموند - هانوفر (16.30)
فولسبورغ - اينغولشتات (16.30)
دارمشتات - باير ليفركوزن (16.30)
شتوتغارت - هرتا برلين (16.30)
فيردر بريمن - هوفنهايم (16.30)
كولن - اينتراخت فرانكفورت (19.30)

- الأحد:
هامبورغ - بوروسيا مونشنغلادباخ (16.30)
أوغسبورغ - بايرن ميونيخ (18.30)

فرنسا (المرحلة 26)

- الجمعة:
رين - انجيه (21.30)

- السبت:
باريس سان جيرمان - ليل (18.00)
غازيليك أجاكسيو - تروا (21.00)
مونبلييه - تولوز (21.00)
غانغان - بوردو (21.00)
نانت - لوريان (21.00)
رينس - باستيا (21.00)

- الأحد:
ليون - كاين (15.00)
سانت اتيان - موناكو (19.00)
نيس - مرسيليا (22.00)