انتظم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم، في تمارين برشلونة بطل أوروبا وإسبانيا مجدداً بعد خضوعه لعلاج من حصيات الكلى التي أثّرت بمشاركته في كأس العالم للأندية في كانون الأول الماضي.

وكان برشلونة قد أشار إلى أن ميسي سيتّبع علاجاً لتقويم تطور وضع حصيات الكلى.
وغاب ميسي عن إياب نصف نهائي كأس إسبانيا أمام فالنسيا الأربعاء (1-1).
ويُتوقع أن يشارك أفضل لاعب في العالم خمس مرات في مواجهة سلتا فيغو على ملعب "كامب نو" الأحد المقبل، حيث يحتاج إلى هدفين كي يصبح أول لاعب يسجل 300 هدف في الدوري الإسباني.
وذكر النادي: "مع وجود ليو ميسي مجدداً في التمارين، يركّز برشلونة على مشواره المقبل في الدوري".
وشكا ميسي من أعراض حصيات في الكلى خلال بطولة العالم للأندية، ولم يشارك في نصف النهائي ضد غوانغجو إيفرغراندي الصيني (3-0)، لكنه شارك في النهائي الذي فاز فيه برشلونة على ريفر بلايت الأرجنتيني 3-0 أيضاً.