منع الميادين ضيفه بنك بيروت من التتويج المبكر بلقب الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات بعدما قلّص الفارق بينهما إلى 1-2، في سلسلة مباريات النهائي، إثر تغلبه عليه 8-7، في واحدةٍ من أكثر المباريات إثارة في تاريخ اللعبة.

ويعود الفضل الأول في فوز الميادين إلى نجمه الكولومبي أنجيلوت كارو، الذي انتفض بعد بدايةٍ بطيئة في النهائي، ليسجل نصف أهداف فريقه، ويجرّ حامل اللقب إلى مباراة رابعة ستقام بعد غدٍ الساعة 20.30 على ملعب مجمع الرئيس إميل لحود الرياضي.
الميادين استغل على أكمل وجه غياب أحد نجوم بنك بيروت، وهو علي طنيش "سيسي"، الموقوف بسبب تراكم الإنذارات، ثم طرد نجمه الآخر أحمد خير الدين، وإصابة حارسه حسين همداني، ليخرج بفوزٍ أنقذه من خسارة اللقب للموسم الثاني على التوالي أمام الفريق نفسه.
وتقدّم الميادين بهدفٍ لكارو بعد مجهود فردي رائع، لكن مدرب بطل لبنان فاجأ الجميع عندما دفع اللاعبين الاحتياطيين ناصيف عبود وجان كوتاني، فاستغلا هجمتين مرتدتين وسجلا في شباك الحارس طارق طبوش ليمنحا التقدم لفريقهما. لكن الشوط الأول انتهى بالتعادل بعد هدفٍ ثانٍ لكارو.
ومع بداية الشوط الثاني، اعطى القائد قاسم قوصان التقدم للميادين، تبعه كارو بهدفٍ رائع بكعب القدم، ثم قلص خير الدين النتيجة، قبل أن يتعرض للطرد بعد نيله الإنذار الثاني، فاستفاد الميادين سريعاً من النقص العددي وسجل الهدف الخامس بواسطة كارو.
واشتعلت المباراة في أقل من دقيقة عندما أدرك البنك التعادل بواسطة الإيراني إبراهيم حاجاتي وعلي الحمصي. لكن كريم أبو زيد سجل بطريقة رائعة ليمنح التقدم مجدداً للميادين. ومع دخول المباراة دقائقها الحاسمة ظهر الحمصي ليدرك التعادل من جديد، تلاه الإيراني مهدي جافيد، مانحاً التقدّم للبنك. لكن الكلمة الأخيرة كانت للميادين والصربي سلوبودان رايتشيفيتش، الذي سبّب ركلة جزاء ترجمها كريم أبو زيد بنجاح، ثم سجل هدف الفوز القاتل بتمريرة من كارو.