طمأن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو محبيه إلى أنه سيعود إلى التدريب في الصيف المقبل، لكنه أكد أنه لن يشرف على المنتخب السوري رغم الاهتمام بخدماته.

ولا يزال مورينيو (53 عاماً) من دون عمل منذ إقالته من تشلسي الإنكليزي في كانون الأول الماضي.
وذكرت تقارير صحافية عدة أن مورينيو سيخلف الهولندي لويس فان غال في تدريب مانشستر يونايتد الموسم المقبل، حتى إن صحيفة "إل بايس" الإسبانية أكدت الشهر الماضي أنه وقّع عقداً مبدئياً معه، لكنه أوضح بنفسه قبل أيام أنه يريد التزاماً مكتوباً من النادي الإنكليزي لمعرفة مصيره.
وجزم مورينيو لمحطة "سكاي سبورت" التلفزيونية، على هامش مباراة البريطاني أنطوني جوشوا والأميركي تشارلز مارتن في الملاكمة، بأنه تلقّى عرضاً من سوريا.
وقال المدرب البرتغالي: "لقد نشر (الاتحاد السوري) على موقعه الإلكتروني الخطاب الذي أرسله إلى وكيل أعمالي". وأضاف: "العرض السوري كان صحيحاً، لكن أبلغناهم بطريقة محترمة جداً أنني غير مهتم بهذا المنصب".
وتحدثت تقارير صحافية عن عرض سوري لمورينيو لتدريب المنتخب بعد تأهله إلى الدور الثالث النهائي من تصفيات مونديال روسيا 2018، لكنه بقي في إطار الرسالة التي تحدث عنها مورينيو فقط، ثم تم نفي ذلك لاحقاً من السلطات الرياضية السورية.
ورفض مورينيو الحديث عن خلافة فان غال في مانشستر يونايتد الذي سبق أن عمل معه مطلع التسعينيات في برشلونة الإسباني، وقال في هذا الصدد: "فان غال صديقي، لقد عملت معه لسنوات".
وأوضح "سأعود الى العمل في الصيف، ولكن حالياً أؤكد عدم ارتباطي بعقد مع أيّ ناد"، مضيفاً: "لست في وضع يسمح لي برفض العروض، وسأدرسها كلها، وأفضّل بصراحة البقاء في إنكلترا، فأنا أحب هذا البلد وكرة القدم فيه، كذلك فإن عائلتي مستقرة وسعيدة هنا". واعتبر أن "كل شيء يبدأ في تموز، والقرارات تتخذ بين أيار ومطلع حزيران".
وعلى صعيد اللاعبين، أكد الموهوب ليروي سانيه، لاعب وسط شالكه الألماني، المطارد من أبرز الأندية الأوروبية لكرة القدم، أنه سيبقى مع فريقه الأزرق خلال الموسم المقبل.
وقال سانيه (20 عاماً) لصحيفة "بيلد" الألمانية: "أعتقد أنني سألعب مع شالكه الموسم المقبل".
ويرتبط سانيه بعقد حتى عام 2019 مع شالكه، لكنه كشف عن رغبته في الانتقال خارج "البوندسليغا": "ليس سراً أنني أريد اللعب في الخارج في يوم من الأيام، مع فريق كبير مثل برشلونا. كان فريق أحلامي أثناء طفولتي".
وعن إمكانية انتقاله إلى الغريم دورتموند، قال سانيه: "كلا، رغم تقديمهم كرة جميلة".