أنهت إدارة تشلسي الإنكليزي الجدل الدائر حول رحيل اللاعب البرازيلي أوسكار من عدمه، وجددت عقده خمس سنوات إضافية تنتهي عام 2019 . وكان اوسكار قد انتقل الى الـ"بلوز" عام 2012 قادماً من انترناسيونال البرازيلي، وخاض في صفوفه 126 مباراة سجل خلالها 27 هدفاً.

وقال أوسكار بعد التوقيع على العقد الجديد: "أنا سعيد جداً لأنني أعشق اللعب لتشلسي والعيش في إنكلترا". وأضاف: "لقد استمتعت باللعب هنا في العامين الماضيين، والآن تبقى لي خمسة أعوام إضافية".
بدوره، أكد مهاجم تشلسي البلجيكي إيدين هازار أنه ليست لديه أي رغبة في الانضمام إلى صفوف ريال مدريد الإسباني، مصرّاً على أن تشلسي هو النادي الوحيد الذي يجعله يحلم. وارتبط هازار بالانتقال إلى الريال، بينما تدعي التقارير أيضاً أن الأخير على استعداد للاستغناء عن الويلزي غاريث بيل في الصيف المقبل من أجل تمويل هذه الصفقة. وسجل هازار 5 أهداف وصنع هدفين في 15 مباراة مع تشلسي هذا الموسم، وقال: "لقد اتخذت خياراً بالانضمام إلى تشلسي لأنني كنت أعرف أنني ذاهب لتطوير نفسي، هذه هي السنة الثالثة لي هنا وأنا لا أعرف إذا كنت لاعباً رئيسياً للفريق".

كذلك، كشفت وسائل الإعلام الإسبانية عن إمكانية رحيل مدافع برشلونة جيرارد بيكيه في فترة الانتقالات الشتوية، إذ أوردت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن بيكيه أصبح خارج حسابات المدرب لويس إنريكه الذي لم يعتمد عليه ضد ألميريا، وكانت المباراة الثالثة على التوالي في "الليغا" التي يكون فيها بيكيه خارج التشكيلة الأساسية.
وعلى صعيد المدربين، أفادت وسائل الإعلام الإيطالية بأن رئيس نادي إنتر ميلانو الايطالي، الإندونيسي إيريك ثوهير، عقد اجتماعات طارئة لبتّ مصير مدرب الفريق والتر ماتزاري. وسبق أن قام ثوهير بتحذير ماتزاري بأنه يريد الحصول على النقاط في المباراتين ضد ميلان وروما، وذلك بعدما تعرض المدرب لهجوم حاد من الجماهير في المدرجات بعد التعادل ضد فيرونا (2-2)، حيث طالبت الجماهير بإقالته من منصبه.