انتُخب الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيساً بالإجماع للجمعية العمومية لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أكنو) حتى عام 2018.

كذلك، انتخب بالإجماع باتريك هيكي نائباً للرئيس، في اجتماعات شارك فيها رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية، رئيس الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة جان همّام، ونائبه رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر، اضافةً الى عضو اللجنتين الأولمبيتين الدولية واللبنانية طوني خوري.

وعُقدت الاجتماعات على مدار يومين في تايلاند، حيث أقرّت الجمعية العمومية دعم اللجنة الاولمبية الدولية في التغييرات المقترحة لروزنامة عام 2020، وإقرار دورة الألعاب الشاطئية الأولى.
وشكر الصباح، رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الألماني توماس باخ على حضوره الجمعية العمومية، وأيضاً سائر الاعضاء ورؤساء الاتحادات الرياضية الدولية واللجان الاولمبية الوطنية المؤلفة من 204 لجنة.
بدوره، وقّع باخ مذكرة التفاهم مع الأمم المتحدة التي تضمن حرية الحركة الرياضية الأهلية، وأشاد بمبادرة الصباح بإطلاق دورة الألعاب الشاطئية العالمية الاولى، وحفل الجوائز للرياضيين الذي سيصبح تقليداً في الحركة الاولمبية.
وتطرّق الصباح الى حفل توزيع الجوائز، حيث أكد أن 20 محطة تلفزيونية كانت تنقل الحدث وهو الأول من نوعه، وسيجري تحويله الى «أوسكار» الرياضيين. وخصّص اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية جوائز لأفضل الرياضيين والرياضيات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن عام 2012، وفي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي 2014. وتقّرر عقد الاجتماعين المقبلين في العاصمة الاميركية واشنطن عام 2015، وفي البرازيل مدينة ريو دي جانيرو عام 2016، على هامش دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.
وكان الوفد اللبناني قد التقى الصباح على هامش الجمعية العمومية وناقش المجتمعون الاستحقاقات المقبلة وتقرّر إبقاء التنسيق والتواصل في هذا المجال، كما حضر الوفد اللبناني السبت الماضي اجتماع اتحاد اللجان الأولمبية الفرنكوفونية، ولبّى دعوة العشاء الذي أقامه السفير الفرنسي في دارته في تايلاند.