هل من الممكن أن يرحل الأرجنتيني ليونيل ميسي عن فريقه برشلونة الإسباني في يوم من الأيام؟ قبل مقابلة اللاعب التي نشرت أمس مع صحيفة "أولي" كان الاحتمال ضعيفاً لكي لا نقول معدوماً لحصول ذلك، لكن ما قاله "ليو" في المقابلة فتح الباب أمام إمكانية حدوث هذه الخطوة ولو بعد حين، حيث لمح بقوة إلى ذلك للمرة الأولى بقوله: "الأشياء قد تتغير كثيراً في كرة القدم".


وانضم أفضل لاعب في العالم أربع مرات الى أكاديمية برشلونة وهو في سن 13 عاماً، لكنه لم يظهر بأفضل مستوياته على مدار 18 شهراً الماضية، كما واجه مشاكل مع سلطات الضرائب الإسبانية.
ويبلغ ميسي الآن 27 عاماً، وإذا ما حصل على عرض سخي من المرجح ألا يقل عن 100 مليون يورو (125 مليون دولار) فإنه لن يكون غريباً أن يترك برشلونة.
ورداً على سؤال بشأن خططه المستقبلية، قال ميسي لصحيفة "أولي" إنه يعيش "في الحاضر" ويركّز على الفوز بألقاب مع برشلونة بعد الإخفاق في الفوز بأي لقب كبير في موسم 2013-2014.
وأجاب عن سؤال حول ما إذا كان يخطط للبقاء في برشلونة لآخر مسيرته الاحترافية، قائلاً: "بعد ذلك سنرى ما الذي سيحدث"، وأضاف: "الأشياء قد تتغير كثيراً في كرة القدم. قلت دائماً إنني أرغب في البقاء (في برشلونة) للأبد. في بعض الأحيان لا تسير الأمور بالشكل الذي ترغبه".
وحينما حوصر بسؤال عما إذا كان الرحيل سيكون اختياره أو أن شخصاً آخر ربما يدفعه إلى هذا القرار، قال: "قلتها مراراً وتكراراً إذا كان الخيار لي فإنني سأبقى للأبد"، وتابع: "لكن كما قلت، في بعض الأحيان لا تسير الأمور بالشكل الذي ترغبه".
وعلى صعيد المدربين، عُيِّن السويدي زفن غوران إريكسون، المدرب السابق للمنتخب الإنكليزي، مدرباً جديداً لنادي شنغهاي إيست الصيني، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.
وكان إريكسون (66 عاماً) قد ترك الأسبوع الماضي منصبه كمدرب للفريق الصيني الآخر غوانغجو أر أند أف.
وأعرب شنغهاي عن استعداده لمضاعفة راتب مدربه الجديد بحسب الصحف التي قدرته بنحو 3 ملايين دولار (نحو 2,5 مليون يورو) في الموسم.
وفي هذه الحالة، فإن راتب إريسكون (6 ملايين دولار) سيكون الأعلى بين أفضل 20 مدرباً في العالم، بحسب تصنيف نشرته مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة.