أقام تجمع الأندية الكشفية والرياضية في الضاحية الجنوبية حفلاً رياضياً وكشفياً وإنشادياً بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وبالتنسيق مع المستشارية الثفافية للجمهورية الإسلامية في لبنان وبرعاية بلدية الغبيري، تكريماً للمناسبة تحت عنوان "تحية إكبار لثورة الأحرار".

أقيم الحفل في مجمع الشهيد السيد عباس الموسوي، ملعب العهد، طريق المطار، بحضور وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي والسفير الإيراني محمد فتحعلي والمستشار الثقافي محمد مهدي شريعتمدار وعضو كتلة الوفاء للمقاومة الدكتور بلال فرحات ورئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا ومسؤول التعبئة الرياضية جهاد عطية ومسؤول الشباب والرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة ورئيس نادي العهد تميم سليمان وإدارة النادي وعدد كبير من الفاعليات الرسمية والأهلية.
افتتح العرض بدخول الفرق المشاركة، ثم النشيدي،ن وقرآن كريم، قبل أن تستعرض فرق من الكيوكشنكاي والتايكوندو، ثم كانت عروض للفئات العمرية من نادي العهد.
بداية الكلمات باسم الفرق المشاركة ومنطقة الضاحية كانت لعضو كتلة الوفاء للمقاومة الدكتور بلال فرحات، شارحاً الهدف من هذه المبادرة الشبابية والرياضية رسالة شكر لدولة لم تبخل في دعم لبنان في أي محفل من المحافل.
تكلم بعدها الخنسا، مؤكداً على الدور الخيّر لإيران في لبنان وإيمان البلدية بالفئات الشبابية، بعدها كلمة للمستشار الثقافي الإيراني في لبنان محمد مهدي شريعتمدار شاكراً القيّمين على هذه المبادرة.
ثم كلمة وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب حناوي، مثمناً دور إيران بدعم المقاومة وداعياً إلى تعاون رياضي بين لبنان وإيران يستفيد منه لبنان من خبرات الرياضة الإيرانية.
ختام الكلمات كانت للسفير الإيراني محمد فتحعلي الذي شكر النوادي الشبابية والرياضية في الضاحية على هذه المبادرة الأولى من نوعها، ومؤكداً على التعاون في شتى السبل واستمرار إيران بسياسة دعم لبنان في كل الصعد، ليختتم الاحتفال بإنشاد لأوبريت الثورة من فرقة كشافة الإمام المهدي.