مدد باريس سان جيرمان، متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم، عقد لاعب وسطه الدولي الإيطالي ماركو فيراتي مع الفريق موسماً إضافياً بحيث بات ينتهي في 30 حزيران عام 2020.

وعبّر فيراتي (23 عاماً)، الذي انضم إلى صفوف سان جيرمان في تموز 2012 وبات عنصراً مهماً في تشكيلته، في تصريح للموقع الرسمي لنادي العاصمة عن سعادته بتمديد العقد وطموحه "للمساهمة في أن يكون الفريق الباريسي الأفضل بين الأندية الأوروبية".
من جهته أيضاً، أعرب رئيس باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي، عن سعادته بتمديد العقد، وقال: "فيراتي هو أحد أفضل المواهب الكروية في أوروبا وأحد رموز ملعب بارك دي برانس".
وقطع سان جيرمان بالتالي الطريق أمام الأندية المهتمة بالتعاقد مع لاعب وسطه الموهوب.
وفي ألمانيا، أعلن شالكه أن مدافعه الكاميروني جويل ماتيب سينتقل في نهاية الموسم الحالي إلى صفوف ليفربول الإنكليزي.
وسيوقّع ماتيب على عقد مع "الريدز" لمدة 4 مواسم.
وقال هورست هيلدت المدير العام لشالكه: "قراره ليس له علاقة بالنادي، إنه يريد اكتشاف شيء جديد".
وعلى صعيد المدربين، استعان باليرمو، الذي يحتل المركز الخامس عشر في الدوري الإيطالي، بخدمات مدربه السابق جوزيبي ياكيني بعد ثلاثة أشهر فقط على إقالته من منصبه، وذلك على أمل أن يتمكن من تجنيبه الهبوط إلى الدرجة الثانية.
وكان باليرمو قد أقال ياكيني في 10 تشرين الثاني 2015 رغم أنه كان خلف عودته مجدداً إلى الدرجة الأولى في 2014، واستبدله بدافيدي بيلارديني الذي لم يصمد لأكثر من شهرين تحت إدارة الرئيس "المزاجي" ماوريتسيو زامباريني، فحل بدلاً منه الأرجنتيني غييرمو باروس سكيلوتو.
لكن سكيولتو اضطر إلى الاستقالة من منصبه بسبب عدم حصوله على شهادة تدريب من الاتحاد الأوروبي للعبة.
وأوضح النادي أن سكيلوتو لم ينجح في اختبار شهادة التدريب المطلوبة من "يويفا"، وبالتالي اضطر إلى الاستقالة مع جهازه الفني.
تجدر الإشارة إلى أن بالارديني كان المدرب الـ30 الذي تتم إقالته منذ تسلم زامباريني رئاسة النادي في تموز 2002.